البث المباشر الراديو 9090
تكرير البترول
تعد شركة أسيوط لتكرير البترول، من أهم قلاع صناعة البترول فى مصر، نظرا لأنها تغطى حوالى 65% من استهلاك المنتجات البترولية بمحافظات الصعيد، كما ترفع العبء الإضافى عن شركات البترول فى القاهرة والإسكندرية.

وتأسست شركة أسيوط لتكرير البترول عام 1984، وبدأت نشاطها الفعلى عام 1987، حيث يوفر معمل تكرير شركة أسيوط غالبية احتياجات محافظات الجنوب من المشتقات البترولية بنسب تتراوح بين 65 إلى %70.

وتعد الشركة، أحد المشروعات الحيوية لاستراتيجية التكرير والتصنيع التى تنفذها وزارة البترول والثروة المعدنية ضمن خطة التنمية المستدامة لمصر 2030 لتأمين إمدادات الوقود سواء للسوق المحلى وخطط التنمية لصعيد مصر.

وتوفر الشركة، احتياجات مناطق الوجه القبلى بالكامل، كما أنها تساهم فى تقليل تكلفة نقل المنتجات البترولية من معامل التكرير القائمة بالقاهرة والإسكندرية والسويس لمناطق الصعيد المختلفة.

تكرير البترول

 

وتكرر الشركة، نحو 2.6 مليون طن خام لتوفير منتجات بترولية تبلغ قيمتها بالأسعار العالمية 945 مليون دولار، تشمل البنزين عالى الأوكتين والنافتا والسولار والبوتاجاز ووقود الطائرات، والتى شهدت تعاظما فى الكميات المنتجة من هذه المنتجات عالية القيمة لتلبية متطلبات الاستهلاك المحلى.

التشغيل التجريبى لمجمع إنتاج البنزين عالى الأوكتين بتكرير أسيوط

من جانبه أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية خلال اجتماع الجمعية العامة لشركة أسيوط لتكرير البترول لاعتماد نتائج أعمال العام المالى 2020 /2021 الإثنين الماضى، أن ما تشهده منطقة أسيوط من مشروعات كبرى وغير مسبوقة فى مجال صناعة التكرير، سيجعلها قادرة على تأمين احتياجات محافظات صعيد مصر من المنتجات البترولية، وإمدادات الوقود بعد الانتهاء من المشروعات الجديدة التى تأتى فى إطار استراتيجية الدولة والخطة الاستراتيجية لوزارة البترول لتطوير صناعة التكرير.

وأشار الوزير، إلى أنه تم بدء التشغيل التجريبى لمجمع إنتاج البنزين عالى الأوكتين بمصفاة تكرير أسيوط بتكلفة استثمارية 450 مليون دولار، وجارى حاليا تنفيذ الأعمال لإنشاء أكبر مجمع لإنتاج السولار بأسيوط التابع لشركة (أنوبك)، مضيفا أنه يجرى كذلك بالتوازى مع أعمال التوسعات والتطوير تنفيذ عملية تطوير شامل ورفع كفاءة للمنطقة الجغرافية البترولية بأسيوط للحفاظ على أصول الدولة ومواكبة الحداثة والتطور.

ولفت إلى أن الجهود التى تبذل فى جميع مناحى الصناعة البترولية تعكس الصورة التى يجب أن يكون عليها قطاع البترول فى الجمهورية الجديدة لمصر، مؤكدا أن المرحلة الحاسمة التى تشهدها مصر حاليا تعطى دفعات للعاملين بقطاع البترول فى تقديم مزيد من الجهد المخلص، وأن قطاع البترول يشرف بأن يكون أحد المشاركين فى العمل مع القيادة السياسية فى المساهمة فى تنفيذ الخطط الطموحة واستراتيجية مصر الجديدة.

وتفقد الوزير فى أغسطس الماضى، سير العمل بالمنطقة الجغرافية البترولية بأسيوط التى تضم شركات "أسيوط لتكرير البترول، وأنابيب البترول، وبتروجاس، والتعاون للبترول، والسهام، والوطنية لتصنيع البترول أنوبك، والنيل للبترول"، موضحا أن المجمع الجديد بإنتاجه البالغ حوالى 800 ألف طن بنزين سنوياً يمثل إضافة قوية ونجاحاً جديداً لخطط زيادة الطاقة التكريرية التى تنفذها الوزارة فى معامل التكرير بالمناطق الجغرافية البترولية المختلفة بمصر، كما يمثل قيمة مضافة للاقتصاد الوطنى بتقليل فاتورة استيراد المنتجات البترولية وكذلك تخفيف الضغط على الشبكة القومية للطرق بتوفير احتياجات الصعيد من البنزين والتى كان يتم نقلها باللوارى.

تكرير البترول

 

وأشار إلى أن خطط قطاع البترول لتعظيم الاستفادة من إمكانيات المنطقة البترولية بأسيوط تتضمن إنشاء مجمع السولار الجديد التابع لشركة أسيوط الوطنية لتصنيع البترول " أنوبك" كواحد من أهم المشروعات القومية فى مجال التكرير فى الفترة الحالية سواء من حيث التقنيات المتقدمة فى مجال عمليات التكرير وتحويل المازوت منخفض القيمة إلى منتجات بترولية عالية القيمة مثل السولار بالمواصفات الأوروبية " EURO 5" والنافتا والبوتاجاز وغيرها، أو من حيث استثماراته البالغة حوالى 2.9 مليار دولار .


مشاريع أسيوط رسالة من القيادة السياسية

وأكد الوزير، على أن هذا الكم من استثمارات التكرير بالصعيد، وأعمال توصيل الغاز الطبيعى للمنازل من خلال المشروع القومى للتوصيل ومبادرة "حياة كريمة" وكذلك مشروعات رفع كفاءة المنطقة البترولية بأسيوط، ومشروعات الدولة التى يتم تنفيذها فى كافة القطاعات رسالة من القيادة السياسية والحكومة لأهالينا هنا أنهم لهم أولوية أولى ولهم كامل الاهتمام المستحق بتغيير نمط الحياة تيسيراً عليهم.

وأشار إلى أن التزام الاستثمارات البترولية التى يتم تنفيذها بالمسؤولية المجتمعية وكذلك التزام الشركات والعاملين بتطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا إلى جانب الالتزام بمتطلبات الأمن والسلامة والصحة المهنية أمر لانقاش فيه ولا تهاون فى تطبيقه.

ضخ أكثر من 1.3 مليار جنيه استثمارات

فيما قال ماجد الكردى رئيس شركة أسيوط لتكرير البترول، إنه تم ضخ أكثر من 1.3 مليار جنيه استثمارات فى مجالات التطوير والإحلال والتجديد ودعم أنظمة السلامة وحماية البيئة ضمن استراتيجية الوزارة فى هذا الإطار.

ويشمل ذلك عددا كبيرا من المشروعات فى مقدمتها المجمع الجديد لإنتاج البنزين عالى الأوكتين الذى تم تشغيله تجريبيا بنجاح، وإنشاء عدد جديد من المستودعات للسولار ووقود الطائرات وغيرها، والتطوير الشامل للوحدات الإنتاجية الحالية، ومشروعات التحول الرقمى لتطبيق نظامى إدارة الموارد والأصول، والبرمجة الخطية لمصافى تكرير البترول، علاوة على مشروعات الرصد الذاتى للانبعاثات الغازية وإحلال وتجديد نظم الإنذار والإطفاء التلقائى.

تكرير البترول

 

وتنتج شركة أسيوط للبترول السولار والمازوت، والبوتاجاز والنافتا والبنزين ووقود الطائرات وغيرها من المشتقات البترولية، وتستهدف حاليا التوسع فى إنتاج وقود الطائرات خلال الفترة المقبلة لتلبية الطلب المحلى عليه.

إنشاء مشروع جديد للتقطير الجوى بمصفاة تكرير أسيوط

شهد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية خلال أكتوبر 2020، التوقيع على مذكرة تفاهم بين شركة أسيوط لتكرير البترول وشركتى إنبى وبتروجت، لإنشاء المشروع الجديد للتقطير الجوى بمصفاة تكرير أسيوط بتكلفة استثمارية تصل إلى نحو 6 مليارات جنيه وبطاقة تصميمية 5 ملايين طن خام سنويا للمساهمة فى استدامة تشغيل المشروعات الحالية والمستقبلية شاملة وحدة لاسترجاع الغازات (البوتاجاز).

حيث تشهد مصافى تكرير البترول فى مصر خطة تطوير وتحديث شاملة ومشروعات توسعية طموحة وفقا لإستراتيجية تنفذها وزارة البترول والثروة المعدنية بمتابعة متواصلة من القيادة السياسية التى تدعم بقوة تنفيذ تلك الإستراتيجية لتأمين احتياجات مصر من إمدادات الوقود للأجيال الحالية والمستقبلية.

وقال الوزير، إن منطقة أسيوط تشهد المضى قدما فى إقامة منظومة متطورة لتكرير البترول تخدم منطقة الصعيد، إذ شهدت أسيوط فى غضون فترة زمنية قليلة مشروعات متتالية للتوسع فى تكرير البترول وإنتاج المنتجات البترولية عالية القيمة، مشيرا إلى مشروعى مجمع إنتاج البنزين عالى الأوكتين ومجمع أنوبك لإنتاج السولار، لافتا إلى أن مشروع التقطير الجوى الجديد يمثل إضافة مهمة لتلك المنظومة تحقق التكامل مع هذه المشروعات.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار