البث المباشر الراديو 9090
مشروعات حياة كريمة
5 سنوات مرت منذ إطلاق الرئيس عبد الفتاح السيسي مبادرة حياة كريمة، في 2 يناير من عام 2019 لتحسين مستوى الحياة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجًا على مستوى الدولة، كما تسهمُ في الارتقاء بمستوى الخدمات اليومية المقدمة للمواطنين الأكثر احتياجًا وبخاصة في القرى.

مثلت المبادرة التي وصفت بالأهم في تاريخ مصر الحديث، أحد أهم الإنجازات التي تغلغلت لحل المشكلات داخل قرى المجتمع المصري، حيث تهدف إلى توفير الحياة الكريمة للفئات الأكثر احتياجًا كما تتضمن شقًّا للرعاية الصحية وتقديم الخدمات الطبية والعمليات الجراحية، وصرف أجهزة تعويضية فضلًا عن تنمية القرى الأكثر احتياجًا وفقًا لخريطة الفقر وتوفير فرص عمل بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة في القرى والمناطق الأكثر احتياجًا وتجهيز الفتيات اليتيمات للزواج.

وتم تدشين مبادرة حياة كريمة على عدة مراحل جاءت كالتالي:

المرحلة الأولى من المبادرة:

تشمل القرى ذات نسب الفقر من 70 % فيما أكثر: القرى الأكثر إحتياجاً وتحتاج إلى تدخلات عاجلة.

المرحلة الثانية من المبادرة:

القرى ذات نسب الفقر من 50% إلى 70 %: القرى الفقيرة التي تحتاج لتدخل ولكنها أقل صعوبة من المجموعة الأولى.

المرحلة الثالثة من المبادرة:

القرى ذات نسب الفقر أقل من 50%: تحديات أقل لتجاوز الفقر.

واستهدفت المبادرة في مرحلتها الأولى، عدد 377 قرية الأكثر إحتياجاً والأكثر تعرضا للتطرف والإرهاب الفكري، والتي تتراوح نسبة الفقر فيها 70% فأكثر، بإجمالي عدد أسر 756 ألف أسرة (3 مليون فرد)، في11 محافظة.

مشروعات مبادرة
مدارس حياة كريمة

حيث عملت المبادرة وفق معايير محددة وهي المعايير الأساسية لتحديد القرى الأكثر إحتياجاً، وضعف الخدمات الأساسية من شبكات الصرف الصحي وشبكات المياه، إنخفاض نسبة التعليم، وإرتفاع كثافة فصول المدارس، الاحتياج إلى خدمات صحية مكثفة لسد احتياجات الرعاية الصحية، سوء أحوال شبكات الطرق، إرتفاع نسبة فقر الأسر القاطنة في تلك القرى.

حياة كريمة
مشروعات حياة كريمة



وبالنسبة للمرحلة الثانية، من المبادرة، قال الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أن المرحلة الثانية ستطلق من حياة كريمة بـ1863 قرية لخدمة 52 مركز في 20 محافظة، بتكلفة 52 مليار جنيه.

وأوضح رئيس المجلس الوزراء، أن المرحلة الأولى من حياة كريمة وصل حجم الإنفاق بها إلى 350 مليار جنيه، واستفاد منها 18 مليون شخص غيرت لهم وجه الحياة بأكملها، من صرف صحي واتصالات وغاز لمنشآت صحية ومدارس ومجمعات حكومية ومراكز شباب وتبطين الترع.

فيما علق الدكتور طلعت عبد القوى، عضو التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي على انطلاق المرحلة الثانية من مبادرة حياة كريمة في المحافظات والقرى، مؤكدًا أنها ستحقق هذه المرحلة الكثير من الإنجازات في كافة القطاعات، وذلك بفضل الإرادة السياسية والشعب المصري .

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار