البث المباشر الراديو 9090
نوبار باشا
أقيمت أول حكومة في تاريخ مصر الحديث يوم 28 أغسطس من عام 1878، وبأمر من الخديوي إسماعيل والذي أمر بإنشاء أول مجلس نظار في التاريخ.

وعهد الخديوي إسماعيل إلى نوبار باشا بتأليف مجلس النظار، بعد محاولات أوروبية للحد من سياسة الخديوي في إدارة المسائل المالية للدولة المصرية.

وأنشأ نوبار باشا مجلس النظار في نفس اليوم وكان تشكيل أول حكومة مصرية في التاريخ الحديث برئاسة نوبار باشا، والذي تولى كذلك منصب ناظر الخارجية والحقانية (العدل)، وكان راتب باشا ناظر الجهادية (الجيش)، ورياض باشا ناظر الداخلية، وعلي باشا مبارك ناظر الوقاف والمعارف العمومية.

أصدر الخديوي إسماعيل بعد شهر واحد منتشكيل الحكومة، أمره بتعيين الإنجليزي "ريفرس ويلسن" ناظرًا للمالية، والفرنسي "دي بلينير" ناظرًا للأشغال العمومية.

وصل عدد جلسات الحكومة إلى 30 جلسة، وكان أحد أهم القرارات في أولى جلساتها استدانة 250 ألف جنيه من أحد البنوك لتمويل نفقاتها بضمان أراضي عائلة الخديوية بعدما حصلت عليها الحكمة، وألغي الدعم النقدي للصحف بقيمة 5 آلاف جنيه، وكذلك دعم التلغراف بقيمة 8 آلاف جنيه.

اتخذ مجلس النظار قرارًا بتخفيض عدد أفراد الجيش إلى 8 آلاف جندي، وتم تسريح 2600 ضابط متسببين في حالة غضب كبيرة، نظرًا لأن هؤلاء الضباط لم يتقاضوا رواتبهم على مدار 20 شهرًا، وبعد وقفة احتجاجية بديوان المالية احتجزوا فيها نوبار باشا، وناظر المالية الإنجليزي، توجه الخديوي إليهم وأقنعهم بفض الوقفة نظير الاستماع لمطالبهم.

انتهز الخديوي إسماعيل الفرصة للتخلص من حكومة نوبار باشا، وطلب من الحكومة الإنجليزي والفرنسية إقناع نوبار ونظارته بالاستقالة لحفظ الأمن، وهو ما حدث بالفعل في 23 فبراير من عام 1879.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار