البث المباشر الراديو 9090
ارتفاع أسعار النفط
قرر تحالف أوبك بلس، تمديد تخفيضات إنتاج النفط حتى نهاية العام المقبل 2025، استمرارًا لسياسته الرامية إلى الحفاظ على التوازن والاستقرار في أسواق النفط العالمية، حيث بدأ التحالف سياسة خفض مستويات الإنتاج في نوفمبر 2022، وذلك بسبب ضعف الطلب، وخاصةً من الصين بعدما تراجع نمو اقتصادها بسبب جائحة كورونا.

وبدأت بعض دول التحالف بشكل تطوعي في شهر يوليو 2023، بتخفيض تحملت الجزء الأكبر منه المملكة العربية السعودية، حيث بلغ إجمالي تخفيضات دول التحالف حوالي 5.9 مليون برميل يوميًا.

ويتضح أن الهدف الدائم لمنظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك"، وأيضًا تحالف أوبك بلس، هو الاستثمار في السعة الإنتاجية الفائضة لبراميل النفط الخام، وذلك بهدف الاستفادة منها في مواجهة أي صدمة للحفاظ على استقرار أسعار النفط الخام.

صادرات النفط الأمريكية

ويبلغ إجمالي تخفيضات أعضاء أوبك بلس حاليًا حوالي 5.86 مليون برميل يوميًا، وهو ما يوازي نحو 5.7% من الطلب العالمي، وتشمل التخفيضات مليوني برميل يوميًا من كل الدول الأعضاء في أوبك بلس، والجولة الأولى من الخفض الطوعي من تسع دول أعضاء بمقدار 1.66 مليون برميل يوميًا، والجولة الثانية من الخفض الطوعي من ثماني دول أعضاء بمقدار 2.2 مليون برميل يوميًا، وبحسب تقرير للمركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، يمكن تلخيص قرارات التحالف النفطي اليوم في النقاط التالية:

مد الجولة الأولى من التخفيضات لنهاية 2025

وافقت المجموعة كذلك على تمديد الجولة الثالثة من التخفيضات الطوعية حتى الربع الثالث من 2024، وستعاد كميات 2.2 مليون برميل يوميًا بالتدريج على أساس شهري من أكتوبر 2024 وحتى نهاية سبتمبر 2020، ويمكن إيقاف هذه الزيادة الشهرية، أو عكسها، وفقًا لمستجدات السوق.

تمديد تخفيضات إنتاج النفط الخام الكلية والتي تبلغ حوالي 2 مليون برميل يوميًا حتى نهاية 2025، مع تمديد مدة التقييم من قبل المصادر الـ3 المستقلة حتى نهاية نوفمبر 2025، لاستعمالها دليلًا إرشاديًا لمستويات الإنتاج المرجعية لعام 2026.

أسعار النفط عالميًّا

ووفقًا للبيان، فقد تمت الموافقة على هدف إنتاج جديد للإمارات يبلغ حوالي 3.519 مليون برميل يوميًا في عام 2025، ارتفاعًا من حوالي 2.9 مليون برميل يوميًا حاليًا على أن يتم هذا الأمر تدريجيًا بين بداية يناير 2025 ونهاية سبتمبر 2025 مع زيادة المستوى الإجمالي لإنتاج النفط للدول المشاركة ابتداءً من يناير المقبل، وحتي 31 ديسمبر، ما يعني أن تحالف أوبك بلس سيضخ حوالي 39.725 مليون برميل يوميًا في عام 2025، بما في ذلك مستوى إنتاج الإمارات الجديد.

الأسعار وسيكولوجية السوق

شهدت أسعار النفط العالمية خلال السنوات الماضية تغيرات قوية وبالأخص منذ بداية الحرب الروسية الأوكرانية، حيث حققت مكاسب كبيرة لم تحدث منذ أكثر من حوالي 10 أعوام لتعوض بذلك الدول المصدرة للنفط الخسائر التي تكبدتها بسبب جائحة كورونا منذ بداية عام 2020، وذلك منذ اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية في 24 فبراير 2022.

النفط الخام

وقفزت أسعار النفط لتصل إلى أكثر من 137 دولارًا للبرميل لتسجل أعلى مستوياتها على الإطلاق قبل الانخفاض إلى حوالي 84 دولارًا للبرميل النفطي الواحد، بعد أزمة كورونا والتي أضرت بالعقود الآجلة لخام برنت والتي كان يتم تداولها بقيم سالبة، حيث خسر برميل النفط حوالي 45 دولارًا في ساعة واحدة فقط خلال إبريل من عام 2020.

وجاءت الحرب على غزة لتسهم في ضبابية المشهد العالمي لأسواق النفط الخام وحالات التذبذب الحادة في حركة الأسعار لكنها تراوحت حول مستويات 80-90 دولارًا للبرميل النفطي الواحد.

ارتفاع الطلب على النفط

ومن المتوقع أن أسعار النفط الخام ستظل في النطاق الحالي حتى نهاية العام الجاري 2024، حيث أن المخاطر الاتجاهية المختلفة لأسعار النفط الخام الناجمة عن الحركة في أسعار الأسهم والفائدة في وقت لاحق من العام الجاري، تُعد أعلى بسبب مخاطر الاضطرابات الجيوسياسية والصراعات الحالية والأزمة الاقتصادية العالمية، والتي تُعد لاعبًا أساسيًا ومهمًا في تحديد ملامح السوق النفطي العالمي.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار