البث المباشر الراديو 9090
الآثار المصرية ـ أرشيفية
يشهد عام 2018 العديد من الاكتشافات الأثرية التى سوف تضاف فى سجلات التاريخ المصرى الذى بدأ يسجل من بعيد الأمد عظمة المصريين القدامى، وتوثيق حياتهم وعلومهم وطقوسهم التى امتلأت بالأسرار التى يعجز عن تفسيرها العلماء حتى الآن.

حيث أكد الدكتور خالد العنانى وزير الآثار أن هذا العام سوف يكون عام الاكتشافات الأثرية، حيث سيتم الإعلان عن أهم الاكتشافات الأثرية فى محافظة أسوان.

وأضاف أنه سوف يتم نقل تمثال الملك رمسيس الثانى يوم 25 يناير المقبل إلى مكانه النهائى بالمتحف المصرى الكبير، فضلا عن افتتاح العديد من المناطق الأثرية الجارى ترميمها والتى قد توقفت العديد من السنوات كمتحف سوهاج وبسطا.

وإلى جانب أسوان تم الكشف عن عدد من المواقع الأثرية المهمة خلال الأيام القليلة الماضية منها:

تل الفراعيين بمحافظة كفر الشيخ

شهدت منطقة تل الفراعين العديد من الاكتشافات خلال 2018 والتى تتضمن الجدار الرئيسى لمعبد مدينة بوتو، بالإضافة إلى العديد من الجدران الأثرية المنبية بالطوب اللبن.

كما تم الكشف عن 4 أفران حجرية يرجح أنها كانت تستخدم فى تقديم القرابين للآلة، وتمثالين للملك بسماتيك الأول أحدهما من الحجر الجيرى والآخر من الجرانيت.




مقبرة "قرن الخيرات" بمدينة العلمين الجديدة

كذلك نجحت البعثة الأثرية المصرية العاملة بمنطقة العلمين فى الكشف عن مقبرة منحوتة فى الصخر ترجع للقرن الأول الميلادى، وذلك أثناء الإشراف الأثرى على أعمال البنية الاساسية لمدينة العلمين الجديدة.




ومن المنتظر خلال الشهور المقبلة الكشف عن المزيد من المواقع التى ستسهم فى إعادة الرواج لقطاع السياحة المصرية الذى يشهد انتعاشة فى الفترة الأخيرة.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار