البث المباشر الراديو 9090
افتتاح مراكز بيع السلع الغذائية
تستهدف الدولة المصرية تخفيف العبء عن كاهل المواطن فى كافة المجالات التى تمس حياته، لا سيما توفير السلع الأساسية بسعر مناسب، وتتحمل وزارة التموين والتجارة الداخلية هذه المسؤولية من خلال إنشاء مناطق لوجستية لبيع تلك السلع.

لمواجهة ارتفاع أسعار السلع الغذائية، رسمت وزارة التموين والتجارة الداخلية خطة تتمثل فى العمل على فتح منافذ كبيرة وصغيرة بكل المحافظات لزيادة المعروض من السلع، ما يلبى احتياجات المستهلك، من خلال إنشاء مناطق لوجستية بكل المحافظات لتوفير السلع، بهدف تنمية التجارة الداخلية لزيادة فرص التشغيل وتعظيم الإنتاج.

ويرصد "مبتدا" فى هذا التقرير خريطة المناطق اللوجستية فى الوجهين القبلى والبحرى..

الوجه القبلى

تمتلك محافظة المنيا عددًا كبيرًا من منافذ بيع السلع الغذائية، ويستهدف التكليف الأخير من قبل الرئيس عبدالفتاح السيسى إنشاء مناطق لتعبئة وتغليف المنتجات التى تنتجها المحافظات، وعرضها فى الأسواق بمبالغ رمزية، حيث تم تخصيص 3 مناطق لوجستية فى المحافظة، تضم أجهزة للتعبئة والتغليف، وهى: "المنيا الشمالية"، و"المنيا المركز"، و"الجنوبية"، والتى تقع على الطريق الصحراوى الغربى للمحافظة.

ونجحت محافظ بنى سويف خلال الفترة الماضية فى توفير عدد كبير من منافذ السلع الغذائية لدعم المواطن، فيما وعد الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، بإزالة العقبات التى تحول دون إقامة المناطق اللوجستية، وتقديم التسهيلات اللازمة.

وتم وضع تصور عملى لتنفيذ مشروع إقامة منطقة لوجستية وتجارية على مساحة 40 فدانًا بمنطقة بياض العرب فى بنى سويف، الصادر لها قرار جمهورى، بتخصيصها لهذا الغرض، بهدف تحقيق أفضل استفادة وعائد من المشروع الذى سيدفع عجلة التنمية بالمحافظة فى عدد من المجالات الهامة.

وفى الفيوم، يدرس جهاز تنمية التجارة الداخلية بوزارة التموين والتجارة الداخلية، برئاسة اللواء المهندس محمد رفعت فايد، إنشاء منطقة تجارية شاملة بقرية دمو مركز الفيوم على مساحة 15 فدانًا، بالإضافة إلى تحديد عدة مناطق بمختلف مراكز المحافظة لإنشاء منافذ بيع ومراكز تسويق تجارية كبرى، تخضع للرقابة من قبل وزارة التموين، لتوفير جميع السلع التى يحتاجها المواطن فى الفيوم بأسعار مناسبة.

الوجه البحرى

على مساحة 82 فدانا بمحافظة الغربية أنشأت وزارة التموين والتجارة الداخلية منطقة لوجستية فى الدلتا، بتكلفة استثمارية تبلغ 6 مليارات جنيه، بهدف زيادة مساهمة قطاع التجارة الداخلية فى الناتج القومى الإجمالى الذى يصل إلى 17% شاملا النقل والتخزين، ويوفر نحو 4 ملايين فرصة عمل المباشر وغير المباشر.

كما خصصت الإسكندرية منطقة جديدة على الطريق الصحراوى فى مدخل العجمى، على مساحة 40 فدانًا، لإقامة "هايبر مول" جديد يوفر كل السلع من لحوم وأسماك وخضروات، بسعر رمزى للمواطنين، بالإضافة إلى إنشاء هايبر ماركت فى سموحة وكذلك فى غرب الإسكندرية بالتعاون مع القوات المسلحة، بجانب تنفيذ عدد كبير من المشروعات خلال الفترة الماضية، استهدفت تشجيع الشباب على العمل للحد من البطالة ودعم الناتج المحلى، وتمت لذلك إقامة منطقة لوجستية متخصصة فى تجارة الجملة تضم جميع أنواع سلع الجملة بشكل يحقق تكافؤ الفرص ويحد من ارتفاع الأسعار.

3 مناطق فى الدقهلية تم تخصيصها لإنشاء تلك المراكز اللوجستية، إحدى هذه المناطق تقع فى ميت غمر على مساحة 23 فدانًا، وأخرى فى طريق المنصورة، أما الثالثة تقع فى قلب المحافظة، ومن المقرر أن يتم الانتهاء من تلك المراكز خلال عام ونصف العام.

فى البحيرة، تم الانتهاء من إعداد تصميمات مشروع بورصة الخضر والفاكهة باعتبارها أحد المشروعات القومية ذات النفع العام، على مساحة 57 فدانًا بمنطقة التحرير بمركز بدر، بتكلفة إجمالية تقدر بحوالى 850 مليون جنيه.

وقد تم اختيار تلك المنطقة باعتبارها تنتج ما يقرب من 70% من الخضر والفاكهة على مستوى الجمهورية، حيث يتميز موقع المشروع بوقوعه بين محورين رئيسيين للنقل هما الطريق الزراعى، والطريق الصحراوى، حيث تبعد البورصة عن كل منهما بحوالى 40 كيلو متر.

وفى كفر الشيخ، تم تخصيص قطعتين من الأرض ذات مساحة كبيرة من أجل إنشاء مراكز لوجستية ومنافذ لبيع السلع للتسهيل على المواطنين فى الحصول عليها بأسعار جيدة، قطعة تبلغ مساحتها 15 فدانًا، والأخرى 20 فدانًا، بالإضافة إلى امتلاك المحافظة 1250 منفذًا ثابتًا لبيع السلع الغذائية، بالإضافة إلى عدد كبير من المنافذ المتنقلة، التى توفر سلعًا استراتيجية تتضمن لحومًا وأسماكًا ودواجن وخضروات وفواكه.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز