البث المباشر الراديو 9090
كوبرى طما - البدارى
مشروع كوبرى "طما - البدارى" حلم ظل يرواد أهالى محافظتى سوهاج وأسيوط منذ عشرات السنين إذ يعد المشروع كرصاصة الرحمة للأهالى الذين يعانون أشد المعاناة من ركوب المراكب النيلية للتنقل ما يعرض حياتهم للخطر.

"المشروع" يُقام على مساحة حوالى 200 فدان منهم ما هو أملاك للدولة، ومنها ما هو ملك للأهالى الذين أبدوا بعض الاعتراضات على نزع ملكية أراضيهم إلى أنقام اللواء أ.ح كامل الوزير، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بزيارة استغرقت يومين لمنطقتى طما والبدارى بأسيوط، حيث التقى مع أصحاب الأرض.

وأكد اللواء كامل للأهالى أنه جاء بتعليمات واضحة من الرئيس عبدالفتاح السيسى لإنهاء المشكلة وتعويضهم عن أراضيهم لصالح المشروع الذى سيكون فاتحة خير عليهم، وسيحدث نقلة نوعية لأسيوط وسوهاج.

وأعطى الوزير التعليمات للمسؤولين بسرعة صرف التعويضات خلال أيام بعد الرفع المساحى للأراضى، واستجاب الأهالى إلى نداء الرئيس، وأعلنوا استجابتهم بتسليم البيوت والأراضى عن طيب خاطر.

تعويضات الأهالى

فى السياق ذاته، قال المهندس ياسر الدسوقى، محافظ أسيوط، إنه تم الاتفاق مع الأهالى على تعويض بقيمة 40 ألف جنيه عن القيراط الواحد.

أضاف، فى تصريحاتٍ له: "لن يُضار أحد من مشروع كوبرى طما البدارى، والمشكلة كانت فى طريقة التواصل مع القائمين على العمل فى المكان، وقد تم حلها سريعًا بما يؤدى لاستمرار العمل فى هذا المحور المرورى الهام".

وأشار المحافظ إلى أن الكوبرى يربط بين الطريق الزراعى الغربى والطريق الصحراوى الغربى بمركز ومدينة طما بسوهاج، والطريق الزراعى الشرقى والطريق الصحراوى الشرقى أيضًا بناحية مركز البدارى بمحافظة أسيوط، لافتًا إلى أن محور كوبرى طما - البدارى يُعد استكمالًا للمشروعات التنموية المهمة على أرض المحافظة لخدمة المراكز الجنوبية الشرقية وربط الطرق شرق النيل بالطرق الغربية بتلك المراكز لتسهيل حركة التجارة ودعم المناطق الصناعية، وتقليل الضغط على الطرق القائمة.

«المشروع» فى أرقام

قال المهندس مجدى شنودة، مدير المكتب الاستشارى الهندسى بالهيئة العامة للطرق والكبارى والمشرف العام على المشروع، إن مشروع كوبرى "طما - البدارى" واحد من أكبر المشروعات القومية العملاقة التى تنفذها الدولة حاليًا، وتقوم شركة "النيل العامة للطرق والكبارى" بتنفيذه بإجمالى أطوال تصل إلى 20 كم مرورًا بشريط السكة الحديد، ونهر النيل، إذ يربط الكوبرى الطريق الصحراوى الغربى عند مركز الغنايم حتى الطريق الصحراوى الشرقى عند مركز البدارى مرورًا بمركز طما بسوهاج فى المنتصف، وتبلغ وصلة السكة الحديد حتى نهر النيل 13 كم، أما وصلة الكوبرى على النيل حتى الطريق الصحراوى الغربى فتبلغ 7 كم تقريبًا.

أضاف شنودة، فى تصريحاتٍ له: "صدر قرار بإنشاء الكوبرى عام 2008، وبدأت الدراسات الهندسية والتصميمات حتى بداية عام 2009، وبدأ التنفيذ الفعلى للمشروع خلال عام 2009، وبدأت مشاكل نزع أحداث 25 يناير قام بعض الأهالى بالاعتراض على تسليم أراضيهم للدولة وساهم الانفلات الأمنى فى استمرار اعتراض الأهالى وتوقف العمل فى الجزء المتنازع عليه حتى هدأت الأوضاع وعادت الأمور إلى نصابها واستجاب الأهالى إلى صوت العقل وارتضوا بالتعويضات التى قررتها مديرية المساحة".

وتابع: "بلغت جملة الأراضى المنزوعة حوالى 200 فدان من الأراضى الزراعية ومنها أراضٍ أملاك دولة، وبلغت التكلفة الفعلية للمشروع حوالى 400 مليون جنيه فى مرحلته الأولى، وترتفع التكلفة إلى حوالى 700 مليون جنيه فى مرحلتيه الثانية والثالثة، وتبلغ وصلة نهر النيل حوالى كيلو و100 متر".

واستطرد المهندس مجدى شنودة: "تضم المرحلة الأولى إنشاء 4 أنفاق شرقًا و3 أنفاق غربًا، و3 أعمال صناعية، وكبارٍ كبيرة، ويضم كوبرى السكة الحديد مطلعين ومنزلين وتساهم الأنفاق فى منع التقاطعات على الطرق الفرعية وتأمين مرور السيارات، وكذلك تأمين الترع والمصارف ويبلغ ارتفاع الكوبرى 13 مترًا، ويسمح الارتفاع بمرور السفن والبواخر النيلية والسياحية، كما توجد بجسم الكوبرى 3 فتحات ملاحية ويضم المحور 3 كبارٍ، و6 برابر سحارات، وتم تأمين جسم الكوبرى من إخطار السيول بحيث لا تصل إليه فى كل الأحوال غربًا وشرقًا، كما أن للكوبرى مدخلان ومخرجان ومنزلان ومطلعان بعرض 10 أمتار حارة واحدة أما جسم الكوبرى بعرض 22 مترًا فى اتجاهين".

وأضاف، قائلًا: "كوبرى طما استُخدم فى إنشائه عمل المخدات فوق سطح المياه، وهو أسلوب حديث فى إنشاء الكبارى العملاقة، وبه 3 فتحات ملاحية بعرض 20 مترًا، وبلغ عدد المهندسين العاملين فى المشروع 25 مهندسًا ما بين مهندس مدنى، وميكانيكى، وكهرباء أما العمال فعددهم يتجاوز الـ 900 عامل، وتقوم شركة أخرى بالأعمال الترابية.

وتابع: "تعليمات الرئيس عبدالفتاح السيسى بسرعة إنهاء المشروع أعطتنا دفعة معنوية هائلة حتى إن الجميع عمالًا ومهندسين يسابقون الزمن لتنفيذ تعليمات الرئيس، وتسليم المشروع قبل شهر إبريل المقبل، وسيتم افتتاح الكوبرى للمواطنين للانتقال من طما إلى البدارى فى أقل من 5 دقائق وتنتهى معاناة أهالى سوهاج وأسيوط فى التنقل عبر العبارات النهرية والمراكب الشراعية المتهالكة التى تفتقر إلى معايير الأمان.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار