البث المباشر الراديو 9090
البنك المركزى المصرى
سحب البنك المركزى المصرى، 22 مليار جنيه من البنكنوت خلال شهرين فقط، ضمن إجراءات البنك لمحاصرة التضخم.

وانخفضت قيمة البنكنوت المتداول بالأسواق من 460.9 مليار جنيه فى نهاية أغسطس 2017 إلى 449,5 مليار جنيه فى نهاية سبتمبر، ثم إلى 438.9 مليار جنيه بنهاية شهر أكتوبر الماضى بتراجع بلغت قيمته 22 مليار جنيه فى شهرين، طبقا لتقرير البنك المركزى.

وبالتزامن مع تقليص المتداول من البنكنوت تم تقليص قيمة المطبوع أو المصدر منه، حيث تراجع النقد المصدر من 462.8 مليار جنيه بنهاية أغسطس إلى 453.7 مليار جنيه بنهاية أكتوبر وهو آخر الأرقام المتاحة من البنك المركزى.

ويواصل البنك المركزى، السحب من البنكنوت المتداول بالسوق، وفقا لحاجة التضخم إلى تحجيم المتداول من البنكنوت.

وأكدت مؤشرات البنك المركزى على المستوى السنوى، أن معدلات التضخم الأساسية فى مصر انخفضت إلى نحو 14.35%، فى شهر يناير 2018، مقارنة بـ19.86% فى شهر ديسمبر 2017، أى انخفضت النسبة بمقدار 5.51%.

وأفاد البنك المركزى، بأن التضخم الأساسى سجل معدلًا شهريًا بلغ 0.17%، فى شهر يناير 2018، مقارنة بـ0.37% فى شهر ديسمبر 2017.

وقلص البنك المركزى المتداول من ورقة المائتى جنيه إلى 246,6 مليار جنيه بنهاية أكتوبر مقابل 256.7 مليار جنيه بنهاية أغسطس، كما خفض المتداول من ورقة المائة جنيه إلى 150,5 مليار جنيه مقابل 160.2 مليار جنيه بنهاية أغسطس.

وخفض البنك المركزى، قيمة المتداول من الخمسين جنيها إلى 25.7 مليار جنيه مقابل 27.3 مليار جنيه، وورقة العشرين جنيها من 7 مليارات جنيه إلى 1,6 مليار جنيه، كذلك فقد تم تخفيض المتداول من العشرة جنيهات إلى 3.9 مليار جنيه مقابل 4.1 مليار جنيه، أما فئة الخمسة جنيهات فقد تم تخفيض المتداول منها إلى 3.3 مليار جنيه مقابل 3,5 مليار جنيه.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز