البث المباشر الراديو 9090
داعش
"الاختفاء القسرى"، النغمة الجديدة التى تعزفها جماعة الإخوان الإرهابية، لتشكيك المواطنين فى أجهزة الدولة المصرية، وتروج لها عبر منابرها الإعلامية الكاذبة.

القنوات الإرهابية المروجة للشائعات، هى رأس الأفعى التى تنشر سمومها باستمرار لتشويه صورة الأجهزة الأمنية فى مصر.

وللرد على مزاعم الجماعة الإرهابية، ننشر فيديو لـ3 إرهابيين، ادعت قنوات الإخوان، أنهم تعرضوا للاختفاء القسرى.

نشرت مجلة "حماة الشريعة" التابعة لتنظيم داعش الإرهابى فيديو لعمر إبراهيم الديب، وهو يتوعد المصريين بالقتل، قائلًا "هتشوفوا أيام سودا".

كشف الفيديو، كذب وادعاءات جماعة الإخوان وأهل الإرهابى عمر إبراهيم الديب، حول القبض عليه واختفاءه قسريًا.

واعترف الديب، بانضمامه لتنظيم داعش، وأنه أحد عناصرها القتالية، وبايع أبوبكر البغدادى.

وفى يوم 18-4-2015 تلقى قسم شرطة رمانة، بلاغا بواقعة اختفاء الطالب محمد مجدى عبد الله الضلعى، من قاطنى قرية رمانة، مركز بئر العبد بسيناء، وردد عدد من الأشخاص مزاعم باختفاء الشاب قسريا عقب إلقاء أجهزة الأمن القبض عليه.

وكشف تنظيم داعش الإرهابى، كذب الإخوان بفيديو للضلعى، وقد أطلق عليه لقب أبو مصعب المصرى، ردد فيه بعض العبارات التحريضية والأفكار الهدامة التى تروج لنشر الفوضى فى المجتمع المصرى.

وفى الفيديو نفسه، زعم أحد الإرهابيين، وهو أبو محمد المصرى، أن الانتخابات هى الشرك الأكبر، قائلًا إن الانتخابات تجلب الويلات والظلم والقهر.

وحرّض الإرهابى، المواطنين على الجهاد وعدم المشاركة فى الانتخابات، لكى يحدث التمكين على حد قوله.

الفيديو، يكشف كذب وادعاءات جماعة الإخوان الإرهابية، وتواصلها الدائم مع التنظيمات الإرهابية الخطيرة فى المنطقة مثل داعش، ويشير إلى أن قضايا الاختفاء القسرى التى يتحدثون عنها ما هى إلا ادعاءات القصد منها نشر الشائعات فى المجتمع باستخدام الكذب والتدليس.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار