البث المباشر الراديو 9090
آيات عرابى
دائمًا ما يسلط الإخوان ألسنتهم المسمومة لتدمير الجسد المصرى الواحد، وتفتيت أوصاله سعيًا لتنفيذ مخططاتهم الهدامة التى تهدف فى المقام الأول إلى دب الفتنة بين الجيش والشعب من ناحية، والشعب ورئيسه ومؤسساته من ناحية أخرى.

هذا ما تجسده من تسمى بآيات عرابى، والتى تعتبر معول هدم فى يد الإخوان يسلطونه كيفما شاءوا، إذ تتخذ من مواقع التواصل الاجتماعى وخصوصًا "فيسبوك" و"تويتر" أدوات لنشر سمومها فى أوصال المجتمع، فلا يمر يوم، ولا مناسبة ما، إلا وتخرج علينا بـ"بوست" مشؤوم يسخر من شخصية من الشخصيات العامة، أو "يشمت" فى شهداء القوات المسلحة والشرطة والمدنيين فى تدنٍ أخلاقى تأباه الإنسانية والفطرة السوية.

التاريخ الأسود

نجحت آيات عرابى، والتى عملت كمذيعة فى التليفزيون المصرى ثم ما لبث أن لفظها منه، فى فرض نفوذها داخل جماعة الإخوان الإرهابية من خلال توسيع شبكة علاقاتها مع القيادات فى عدد من الدول، وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية، وقطر، وتركيا، بالإضافة إلى لندن، وإيران، وهو ما ساعد على تحولها إلى قيادية بارزة فى الجماعة الإرهابية، كما أصبحت ملهمة لأفكار الجماعة، وحلفائها، حتى إن كل كيان يتم إنشاؤه من قبل الإخوان وأنصارهم فى جميع أنحاء العالم، لابد وأن تكون هى جزءًا أساسيًا منه.

ثم تطور الأمر فى عقد جماعة الإخوان الإرهابية اجتماعًا بإسطنبول يهدف إلى تأسيس كيان إخوانى جديد بقيادة آيات عرابى، وعدد من قيادات الجماعة الإرهابية، على رأسهم وجدى غنيم، وعطية عدلان، أحد قيادات الجهاد، وهانى القاضى، القيادى بإخوان أمريكا، يُعرف بما يُسمى بـ "اتحاد دعم الشرعية"، وهو يختلف عما يُعرف باسم "تحالف دعم الشرعية".

الإساءة للكنيسة المصرية

فى أكتوبر 2016.. ظهرت آيات عرابى فى فيديو تسب فيه الكنيسة المصرية وتصفها بأوصاف دنيئة، متهمة المسيحيين بإخفاء أسلحة فى الكنائس والسعى إلى تأسيس دولة قبطية، كما دعت المسلمين إلى مقاطعة الأقباط اقتصاديًا.

التحريض ضد الجيش

لا يكف لسان آيات عرابى المسموم عن الإساءة إلى رجال القوات المسلحة الأبطال البواسل الذين يضحون بأغلى ما يملكون كى تحيا مصر، ففى 5 مايو 2017 حرضت ضد الجيش المصرى مجددًا، داعية إلى تفكيكه، ومعه باقى الجيوش العربية.

وقالت، فى تدوينة لها على حسابها بموقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك": "لن تقوم قائمة للمسلمين إلا بتفكيك هذه الجيوش التى تنزع النخوة من الناس" على حد زعمها وافتراءاتها.

«الشماتة» فى الشهداء

يا لها من "بجاحة" كبيرة حين يشمت أى شخص فى أحد يموت مهما اختلف معه فى الرأى والفكر، هذا ما جسدته آيات عرابى حينما تطاولت بكل خسة على رجال الشرطة الذين سقطوا شهداءً أبرارًا فى منطقة الواحات فى الصحراء الغربية خلال شهر أكتوبر الماضى.

السخرية من ضحايا القطار

واصلت القيادية الإخوانية حماقتها ساخرة من ضحايا حادث تصادم قطارين فى الإسكندرية خلال شهر أغسطس الماضى، والذى اسفر عن وفاة أكثر من 40 شخصًا، إذ وصفت الضحايا بأنهم خراف "تنفق".

وكتبت على صفحتها على "فيسبوك": ""ألف مبروك نفوق عشرات المصريين فى حادث تصادم قطار الإسكندرية، وعقبال باقى المصريين"!!

الهجوم على محمد صلاح

حتى نجوم الكرة لم تكن بعيدة عن مرمى سهام آيات عرابى، إذ هاجمت فى يناير الماضى الفرعون المصرى، ونجم المنتخب الوطنى ونادى ليفربول الإنجليزى محمد صلاح.
وقالت كعادتها، فى تدوينة على "فيسبوك": "صلاح ليس له رأى فى الأحداث الجارية.. ويعتبرونه أملًا فى البلاد التى تبحث عن التقدم".

الكفر بمصر

فى 28 ديسمبر من العام الماضى كتبت مقالًا نشرته على أحد المواقع الموالية للإخوان حمل عنوان "اكفروا بالنكتة المسماة وطن.. الأرض مسخرة للإنسان.. والإسلام لم يربط المسلم بأرض"، إذ زعمت أن القرآن الكريم لم يحث أو يذكر الوطن وحبه وخصوصًا مصر التى ذكرت 5 مرات تصريحًا فى كتاب الله.

واستطردت، قائلة: "اكفروا بما يسمونه بالوطن والعلم والحدود وهذه الصنميات التى لا يؤمن بها إلا ضعاف العقول".

تلك بعض الجهالات التى قالتها آيات عرابى، ولا زالت، والتى لا تضر أبدًا بجيش مصر ولا الدولة المصرية، والتى تمتلئ القلوب بحبهما، وإنما هى كمثل الحطب الذى يرتطم فى الصخر، حيث إن تلك المقولات المريضة لن تضر إلا قائلتها، وسيبقى جيش مصر عصيًا على مقولات هؤلاء المرضى إلى نهاية التاريخ.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز