البث المباشر الراديو 9090
التصويت في الانتخابات
خلال أيام قليلة ينطلق ماراثون الانتخابات الرئاسية فى جمهورية مصر العربية، ويتنافس فيه مرشحان، هما الرئيس الحالى عبدالفتاح السيسى، والمهندس موسى مصطفى موسى، رئيس حزب الغد.

ويقدم "مبتدا" لقرائه تقريرًا عن الأسباب التى تبطل الصوت الانتخابى.


الصوت الباطل

وهو الصوت الذى تحسبه سلطة الانتخابات مخالفا لقواعد التصويت، ولا يحسب فى العد لصالح أى من الخيارات المطروحة للتصويت، وبطلان الصوت قد يكون عرضا، نتيجة خطأ من الناخب فى أثناء التصويت أولجهله بقواعده، و قد يكون عمدا كضرب من التصويت الاحتجاجى.


وإليكم الأسباب التى تؤدى إلى بطلان الصوت الانتخابى:

1- حال اختيار أكثر من مرشح


يبطل الصوت الانتخابى إذا اختار الناخب أزيد من العدد المطلوب فى قائمة الاختيار، ويبطل الصوت ولا يعتد به فى هذه الحالة.

2- حال استخدام قلم رصاص لوضع العلامة


إذا استخدم الناخب قلما رصاصا قابلا للإزالة، فإن هذا يبطل صوته الانتخابى ولا يعتد به.


3- كتابة اسمك، أو توقيع


إذا وقع الناخب بكتابة اسمه على ورقة التصويت، فإنه فى هذه الحالة يبطل صوته.


4- وضع أى علامة إضافية فى الاستمارة


إذا استخدم الناخب أكثر من علامة، ووضع علامة إضافية على ورقة التصويت، تخالف العلامة المسموح بها، فإن هذه العلامة تبطل صوته.


5- طى الاستمارة على وجهها


إذا قام الناخب بطى الاستمارة على وجهها، أى كانت قابلة للكشف عن اختياره، فإن ذلك يؤدى إلى بطلان صوته الانتخابى.

6- وضع الاستمارة بدون طى فى الصندوق

إذا وضع الناخب استمارة تصويته فى الصندوق دون طيها، فإنه يبطل صوته، وفى هذه الحالة يجوز لرئيس اللجنة إبطال أصوات الصندوق كاملا، وهذا من حقه وسلطاته.

وتصبح مصداقية التصويت محل شك إذا تبين أن نسبة الأصوات الباطلة تزيد عن المعتاد، وأحيانا يلجأ الناخبون إلى إلى إبطال أصواتهم للإعراب عن رفضهم المرشحين المعروضين عليهم.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز