البث المباشر الراديو 9090
مارك مؤسس فيس بوك
بعد جدل مستمر منذ أيام حول استخدام غير مشروع للبيانات الشخصية لملايين المتصلين بالشبكة الاجتماعية، خرج مؤسس موقع "فيسبوك" مارك زاكربرج عن صمته الطويل ليعبّر عن "أسفه"، قائلاً: "أنا آسف فعلاً لما حصل".. فهل يكفى اعتذاره لعودة الثقة لفيسبوك من جديد؟

وصرح مارك زاكربرج، بحسب (أ. ف. ب)، فى مقابلة مع شبكة "سى إن إن": بأن تلك الواقعة شكلت استغلالا كبيرا للثقة، مقرًا بحدوث أخطاء، قائلاً "أنا آسف فعلاً لما حصل، نحن مسؤولون عن التأكد من عدم تكرار ذلك".

يذكر أن "فيسبوك" تواجه أزمة كبيرة منذ تبين أن شركة "كامبريدج أناليتيكا" البريطانية، جمعت دون علم من الموقع بيانات 50 مليون مستخدم لتطوير برنامج يتيح توقع تصويت الناخبين والتأثير عليه من أجل التدخل فى الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكى دونالد ترامب فى 2016.

يأتى ذلك فى وقت دعا فيه مؤسس تطبيق "واتس آب" براين أكتون، مستخدمى "فيسبوك" لضرورة إلغاء حساباتهم الشخصية من على الموقع، قائلاً، عبر تويتر، بحسب قناة سكاى نيوز الإخبارية، الأربعاء، "لقد حان الأوان.. امسح فيسبوك".

وجاءت تصريحات أكتون عقب هبوط قيمة أسهم فيسبوك، لاتهامها بسوء استعمال المعلومات الخاصة بالمستخدمين، حتى إن موقع "روسيا اليوم" نشر أن أسهم شركة "فيسبوك" خسرت الإثنين الماضى 7%، وأظهرت بيانات موقع "بلومبرج" أن انخفاض السهم لـ172.56 دولار، كبّد مؤسس "فيسبوك" 6 مليارات دولار خسائر فى ليلة واحدة.

وأضاف أكتون الذى باع تطبيق "واتس آب" لشركة فيسبوك فى صفقة بلغت قيمتها 16 مليار دولار، أن فشل الموقع فى تحديد الأخبار الزائفة، يعد سببا كافيا لهبوط أسهم الشركة.

كما طالب أعضاء فى مجلس الشيوخ الأمريكى بحضور مدير موقع "فيسبوك"، مارك زوكربيرغ، للشهادة أمام السلطات فى القضية، التى رغم اتساع رقعة فضيحتها وباتت مدوية، ظل مارك على صمته حتى الأربعاء عندما نشر على صفحته فى "فيسبوك" إقرارًا منه بحدوث أخطاء.

ووعد مارك بأن يصعّب مهمة التطبيقات فى الحصول على بيانات المستخدمين، وقال إن الشركة ستقوم بفحص جميع تطبيقات "فيسبوك" التى كان لها الحق فى كمية كبيرة من المعلومات قبل تغيير النظام الأساسى "للحد بشكل كبير من الوصول إلى البيانات" مثلما حدث فى عام 2014.

وأضاف أنه سيتم إجراء مراجعة شاملة لأى تطبيق ذى نشاط مشبوه، وحظر أى مطوّر لا يوافق على المراجعة الدقيقة، علاوة على حظر المطورين الذين يسيئون استخدام المعلومات التعريفية وإبلاغ كل شخص يتأثر بهذه التطبيقات.

كما تعهد بأن "فيسبوك" سيقيد وصول بيانات المطورين "أكثر من ذلك" لمنع الأنواع الأخرى من الإساءة، وحذف إمكانية الوصول إلى بيانات المستخدم إذا لم يفعل الأخير تطبيق المطور لمدة 3 أشهر، بالإضافة إلى تقليل البيانات التى يعطيها المستخدم للتطبيق عند تسجيل الدخول إلى الاسم فقط وصورة الملف الشخصى وعنوان البريد الإلكترونى.

من جهتها أعلنت الشركة البريطانية الثلاثاء وقف المدير التنفيذى لكامبريدج أناليتيكا عن العمل بعد الكشف عن تسجيلات يتفاخر فيها بأن الشركة لعبت دورا كبيرا فى حملة ترامب الانتخابية، وقامت بكل بحوث وتحليلات الحملة، وكذلك الحملات الرقمية والتليفزيونية.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز