البث المباشر الراديو 9090
غرق السيارات بالأمطار
ضربت موجة من الأمطار العنيفة ربوع البلاد أمس، وتسببت فى تجمع كميات كبيرة من المياه فى الشوارع والأماكن المنخفضة، خصوصًا جراجات العمارات، ما ألحق أضرارًا بالسيارات المصطفة فيها، فكيف يمكن التصرف فى حال غمرت مياه الأمطار سيارتك؟

قد يتسبب مشهد رؤية سيارتك الغارقة تحت مياه الأمطار فى الشعور بالإحباط وأنك قد فقدت سيارتك، أو على الأقل تعرضت لضرر بالغ فى المحرك الرئيسى للسيارة، ورغم صعوبة الأمر، فإنك بحاجه للتحلى بالهدوء للتصرف بصورة صحيحة مع الموقف للحد من الخسائر التى يمكن أن تلحق بالسيارة.

بداية وقبل أى شىء، لا تحاول تشغيل محرك السيارة نهائيًا حتى بعد رفع السيارة من مكان الأمطار، وحاول نقلها بأى وسيلة ممكنه دون تشغيل المحرك لأقرب فنى أو مركز صيانة للتأكد من عدم وصول الماء للموتور.

فهناك أجزاء بمحرك السيارة يجب ألا يصل إليها الماء، وفى حال دخولها يمنع على الإطلاق تشغيل محرك السيارة تفاديًا للمشكلات التى قد تنتج عن ذلك، ومن أهم تلك الأجزاء:

 فلتر الهواء

يجب أن تكون على علم بمكان فلتر الهواء فى السيارة، ومكان دخول الهواء إليه، فإذا كان قد تعرض للماء، فسيؤدى ذلك لدخول الماء للموتور والبساتم، والتى يمكنها ضغط الغازات، ولا يمكنها ضغط السوائل، الأمر الذى سيؤدى حتمًا إلى كسر أو اعوجاج البساتم أو واحد منها وخروجه من مكانه، محدثا كسرا فى الموتور.


البوجيهات 

هى الجزء الثانى الذى يجب ألا يصل إليه الماء فى موتور السيارة، وفى حال وصول الماء إليه يتسبب نظام العزل فى عدم وصول الشرارة للمحرك، ما سيؤدى لتوقف السيارة عن العمل فى حال فاجأتك الأمطار أو بركة من المياه فى طريقك دون القدرة على تفاديها.

السيور

وتلحق المياه أضرارًا بالغة بالسيور، بسبب الرطوبة، ما ينتج عنه تشققها، الأمر الذى يحدث أصواتا مزعجة واحتكاكات قد ينتج عنها قطع السيور.

وتبقى النصيحة الأهم وهى عدم تشغيل السيارة قبل التأكد من عدم وجود مياه داخل السلندرات، واصطحابها لفنى مختص للتأكد من فتحات البوجيهات من عدم وصول الماء إلى الداخل، حتى لا نحدث الضرر بالموتور، وقد تحتاج السيارة ليومين كاملين للتخلص من المياه التى علقت بها أثناء سقوط الأمطار.

كما يتسبب وصول الماء لكمبيوتر السيارة واللوحة الكهربائية فى أضرار وتلفيات كبيرة، لذا يجب فصل كهرباء السيارة بحرص منعًا للتعرض للصعق، وتركها حتى تجف تماما والتأكد من كفاءة عملها من جديد قبل إعادة تشغيلها.

ويختلف الأمر فى حال غمر السيارة بالماء أثناء القيادة، فدخول الماء البارد إلى المحرك والذى ستكون درجة حرارته مرتفعة للغاية سيؤدى لتمدد المعدن بشكل مفاجئ، محدثا أضرارا جسيمة بالمحرك.

فى حال توقف السيارة أثناء المطر، واضطررت لتشغيلها بعد تواجدها فى بركة مياه، اصطحب السيارة لأقرب فنى وقم بتغيير الزيوت بالكامل، حيث تتسبب فتحات التنسيم فى الموتور فى دخول الماء للزيوت، ما يقلل من كفاءتها وينعكس على أداء الموتور فيما بعد.

وللقيادة بأمان اثناء سقوط الأمطار ينصح بما يلى

أولى دقائق سقوط الأمطار تعتبر الأخطر على الإطلاق، حيث تعلق قطرات الزيت على الأسفلت وتظل بداخله حتى سقوط الأمطار، الأمر الذى يجعلها تخرج للسطح من جديد، ما يؤثر على ثبات السيارة وقدرتك على التحكم فيها.

عدم السير فى منتصف الطريق، خصوصًا فى الطرق التى تقتادها للمرة الأولى حيث تخفى المياه الحفر دون أن نراها، ما يتسبب فى إلحاق الضرر بالسيارة.

حاول أن تسير بسرعة متوسطة خصوصًا فى حال ارتفاع منسوب المياه على الطريق حتى لا تتسبب فى دخول الماء للموتور.

تأكد من سلامة الإطارات، وضغط الهواء بها، وحاول أن تتجنب السير فى حال كانت إطارات سيارتك ممسوحة بسبب قدم عمر الإطار، لأن ذلك يقضى على ثبات العربية ويجعل احتكاك الإطار بالأسفلت معدوما، ما يتسبب فى كوارث حقيقية.

تخيل وزن الماء مقارنة بوزن سيارتك والذى لا يزيد بأى حال من الأحوال عن طن أو طن ونصف فى السيارات السيدان، في حين يبلغ وزن المتر المكعب الواحد من الماء طنا، ما يجعل السيارة خفيفة للغاية مقارنة بوزن الماء.

إذا فوجئت ببركة مياه مرتفعه تأكد قبل اجتيازها من منسوب الماء مقارنة بفتحات فلتر الهواء فى سيارتك لتلافى دخول الماء للموتور وكذلك فتحة الشكمان.

فى حال وصول الماء لمقصورة السيارة، أو الكابينة، تأكد من تجفيف فرش السيارة والأرضيات وفك المقاعد بالكامل وحاول الوصول للماء فى كل الأماكن، لأن تراكمه داخل السيارة سيخلف رائحة قد لا يكون بإمكانك التخلص منها مدى حياتك.

تأكد من سلامة تهوية السيارة فى حالة غلق النوافذ تجنبا لتراكم بخار الماء وحجب الرؤية، وفى حال اضطررت لذلك، شغل مكيف الهواء على درجة حرارة مرتفعه وشغل الكومبريسور، أو شغل سخانات الزجاج لتلافى تراكم البخار.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار