البث المباشر الراديو 9090
حريق فى السقالات الخاصة بالمتحف الكبير
بدأت نيابة جنوب الجيزة الكلية، بإشراف المستشار حاتم فاضل، المحامى العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، تحقيقاتها حول واقعة الحريق الذى شب فى المتحف المصرى الكبير بمنطقة الهرم، وأجرت النيابة المعاينة الأولية لمكان الحريق بعد انتقال فريق منها للمكان.

وكشفت معاينة النيابة التى أجراها رئيس النيابة الكلية بجنوب الجيزة وفريق من أعضاء النيابة عن نشوب الحريق بواجهة المبنى الجديد فى المتحف المصرى الكبير وبالتحديد بالواجهة الغربية الخلفية للمبنى، وأن الحريق أتى على عدد من الأعمدة الخشبية التى يستخدمها العمال كسقالات لمباشرة أعمالهم فى تشييد المبنى.

وأضافت المعاينة أن الحريق تسبب فى إتلاف تلك الأخشاب وبعض من الغطاءات البلاستيكية التى يضعها عملاء البناء كحماية وحاجز رؤية لمن بالخارج، بعد أن طالتها ألسنة النيران، مؤكدة على عدم وجود أى إصابات أو خسائر عالية فى المبنى.

وخلال المعاينة استمع فريق النيابة لأقوال عدد من العمال المشاركين فى تشييد المبنى والذين تواجدوا خلال اندلاع الحريق فى المبنى والذين أكدوا أنهم فوجئوا باندلاع النيران وتصاعدها فى الأعمدة الخشبية وطبقة الفوم الموضوعة بالمبنى لعزل الحرارة عن داخل المبنى بسبب هشاشة تلك الطبقة.

وأكد العمال وشهود العيان ممن استمع لهم فريق النيابة أنهم لن يستطيعوا الجزم بسبب الحريق الذى أدى لاشتعال النيران بتلك الطريقة بالمبنى، معللين ذلك بأن النيران لم تستغرق لحظات وشبت بالأعمدة الخشبية بشكل كبير دون وجود أى مصادر للنيران حولها سوى مكينات لحام وأسلاك كهربائية.

ورجح فريق النيابة من خلال أقوال شهود العيان عن أن السبب فى الحريق قد يكون تطاير شرارات اللحام الناتجة عن أعمال اللحام بالمبنى ووصولها لطبقة الفوم التى ساعدت أيضا فى اشتعال النيران، ووصولها للجزء الخاص بالمشمعات البلاستيكية والأقمشة التى تحجب الرؤية ووصولها للأعمدة الخشبية.

وقالت مصادر قضائية مطلعة على سير التحقيقات إن النيابة العامة اتخذت عدة قرارات مهمة فى خط سير التحقيقات من بينها انتداب فريق من المعمل الجنائى لفحص مكان الحريق وحصر الخسائر بها وإعداد تقرير وافى عن أسباب الحريق ومصادره، فضلًا عن استدعاء عدد من المسئولين عن الموقع وعن أعمال التشييد به للاستماع لأقوالهم حول إجراءات السلامة الخاصة بالموقع والتأكد من الإجراءات المتبعة عن تأمين المعدات الموجودة بمكان التشييد.

وأضافت المصادر القضائية أن نيابة جنوب الجيزة الكلية شكلت فريقًا من أعضاء النيابة بالتعاون مع نيابة الهرم للتحقيق فى الواقعة بشكل مفصل، ومن المقرر أيضا استدعاء عدد من المسؤولين بوزارة الآثار لمعرفة ما بداخل المبنى والتأكد من سلامة القطع الأثرية، والتى قد تدفع النيابة العامة لتشكيل لجنة من وزارة الآثار لحصر تلك القطع والتأكد منها.

وأكدت المصادر القضائية أن التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة حتى الآن أثبتت عدم وجود قطع أثرية بالمبنى المحترقة واجهته، مشيرة إلى أن القطع فى مبانى أخرى غير الذى طالته ألسنة اللهب.

جدير بالذكر أن حريقًا نشب بواجهة المتحف المصري الكبير "قيد الإنشاء" بمنطقة الهرم، ظهر أمس الأحد، وحاولت سيارة الإطفاء الخاصة بالموقع التعامل مع الحريق، وبإبلاغ الحماية المدنية بالجيزة، دفعت بـ10 سيارات إطفاء للسيطرة على النيران، وعززت من سيارات الإطفاء بـ5 أخرى لتصل عدد السيارات لـ15 سيارة، وتمكنت قوات الحماية المدنية بعد فرض كردونا أمنيا حول المكان من إخماد الحريق قبل امتداده لباقى المبنى دون وجود أى إصابات بشرية أو خسائر فى الأرواح.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز