البث المباشر الراديو 9090
مؤتمر الشباب بالإسماعيلية
تشهد جامعة القاهرة، السبت والأحد المُقبلين، إقامة فعاليات واحد من أهم المؤتمرات التى تنعقد بشكل دورى فى البلاد، وينتظرها جموع الشعب المصرى.

وعلى مدار اليومين، يُقام المؤتمر الوطنى السادس للشباب، فى دورةٍ جديدةٍ من هذه المؤتمرات، التى خلقت حالة جديدة من التواصل والحوار البنّاء بين مُختلَف فئات المجتمع، ورجال الدولة ومسئوليها من مختلَف القطاعات، ذلك تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى.

اللافت هنا، فى هذه المرة تحديدًا، عنصر المكان، وبعد أداء الرئيس السيسى اليمين الدستورية، يونيو الماضى، يأتى اختيار "قبة جامعة القاهرة" كمحطةٍ أولى واستهلالية لمؤتمرات الشباب فى فترته الرئاسية الثانية، الأمر الذى يعكس دلالات واضحة وعميقة ومهمة، ويؤكد على اهتمام الرئيس بعنصرى العلم والشباب، وعلى إصراره لتحقيق ما وعدنا به فى خطاب التنصيب الأخير من وضع "بناء الإنسان المصرى" على رأس أولوياته خلال هذه المرحلة، كما يعكس إدراكه بأن "تعريف الهوية المصرية من جديد" يأتى ابتداءً من محراب العلم، وبسواعد وعقول وأحلام الشباب.

ولأول مرة، يشهد المؤتمر الوطنى للشباب حضور هذا العدد من المدعوين، إذ يصل عدد المشاركين إلى حوالى 3000 مدعو.

ويأتى أغلب المشاركين فى هذا المؤتمر من شباب الجامعات المصرية وأساتذتها من مُختلَف الجامعات، الحكومية والخاصة، مُمثلين عن جميع محافظات مصر، بالإضافة إلى حضور شباب الأحزاب السياسية المختلفة، وأوائل الثانوية العامة والتعليم الفنى، بخلاف وجود نُخبة من رجال الدولة، والشخصيات العامة وبرلمانيين، وغيرهم من مُختلَف الفئات.

وتشهد جلسات المؤتمر أبرز القضايا والموضوعات المُلحة على أجندة الدولة المصرية، إذ يشهد اليوم الأول جلستى: "استراتيجية بناء الإنسان المصرى" و"استراتيجية تطوير التعليم".

وتناقش جلسة "بناء الإنسان المصرى" جهود الدولة، بمُختلَف قطاعاتها، فى هذا الصدد، مع عرضٍ لرؤية الشباب لكيفية بناء الإنسان المصرى مُجتمعيًا، وثقافيًا، وصحيًا، ورياضيًا وتعليميًا.

وخلال جلسة "استراتيجية تطوير التعليم"، سيتم شرح رؤية الدولة لتطبيق منظومة التعليم الجديدة، والتحديات التى تواجهنا، وسُبل تحقيق الاستراتيجية، وانعكاسها على الأسرة والمجتمع.

وفى اليوم الثانى، ستُناقش سُبل "تطوير منظومة التأمين الصحى" فى إحدى الجلسات، كما سنتعرف على "المشروع القومى للبنية المعلوماتية للدولة المصرية".

ثم تأتى مُبادرة "اسأل الرئيس"، فى ختام جلسات هذا المؤتمر، والتى تشهد هذه المرة حضورًا فعالًا وقويًا للشباب، خصوصًا شباب الجامعات المصرية، وتُركز الجلسة على أسئلتهم وأطروحاتهم، والتى تعكس مدى إدراكهم للواقع، وإلمامهم بالمتغيرات والأحداث المهمة، الجارية على الساحة الداخلية والإقليمية والدولية، ويتخلل المؤتمر عروضًا تقديمية مُختلفة، وستتم إقامة عروض فنية يقدمها الشباب.

وفى ختام المؤتمر، يكرم الرئيس بعض النماذج المُتميزة من شباب الجامعات.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار