البث المباشر الراديو 9090
ظاهرة الخسوف.. أرشيف
يشهد العالم، مساء الجمعة، أطول خسوف للقمر، يستمر لأكثر من 100 دقيقة، ويُشاهد فى نصف الكرة الأرضية بمستويات مختلفة، بحسب ما أعلنته هيئة الأرصاد الجوية المصرية.

وحرصا على إحياء وتطبيق السنة النبوية المشرفة، أعلنت وزارة الأوقاف عن إقامة صلاة الخسوف عقب صلاة عشاء الجمعة بالمساجد الكبرى التى تحددها كل مديرية.

كيف ينادى لصلاتى الكسوف والخسوف؟

قالت أمانة دار الإفتاء، إن النداء للصلاة هو إعلام بوقت الصلاة، والأذان هو لغة الإعلام لقوله تعالى: "وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالحَجِّ".

وأضافت أمانة دار الإفتاء، فى ردها على سؤال أحد المواطنين عن كيفية المناداة لصلاتى الكسوف والخسوف، أن الأشهر فى ألسنة الفقهاء تخصيص الكسوف بالشمس، والخسوف بالقمر، ويسن الجماعة فى الخسوف والكسوف، لما ورد أن النبى صلى الله عليه وآله وسلم، قال فى الحديث المتفق عليه من حديث عائشة رضى الله عنها: "إنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ، لَا يَخْسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلَا لِحَيَاتِهِ، فَإِذَا رَأَيْتُمْ ذَلِكَ فَصَلُّوا"، وعن ابن عباس، أنه صلى بأهل البصرة فى خسوف القمر ركعتين، وقال: "إنما صليت لأنى رأيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يصلى".

وأوضحت أن الأذان مشروع للصلوات المفروضة فقط بغير خلاف للإعلام بوقتها، لأنها مخصصة بوقت، قال النبى صلى الله عليه وآله وسلم فى الحديث الذى يرويه البخارى ومسلم عن مالك بن الحويرث رضى الله عنه: "إِذَا حَضَرَتِ الصَّلاَةُ فَلْيُؤَذِّنْ لَكُمْ أَحَدُكُمْ وَلْيَؤُمَّكُمْ أَكْبَرُكُمْ"، فخص النبى صلى الله عليه وآله وسلم الأذان بحضور الصلاة المكتوبة، ولا يؤذن لصلاة الجنازة ولا للنوافل.

وتابعت أن الإمام النووى قال إن الأذان والإقامة مشروعان للصلوات الخمس بالنصوص الصحيحة والإجماع، ولا يشرع الأذان ولا الإقامة لغير الخمس بلا خلاف؛ سواء كانت منذورة أو جنازة أو سنة، وسواء سن لها الجماعة كالعيدين والكسوفين والاستسقاء أم لا كالضحى.

وأما صلاة الكسوف والخسوف، فإنه ينادى لها بـ"الصلاة جامعة"؛ لما جاء فى الصحيحين من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص رضى الله عنهما قال: "لما كَسَفَتِ الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، نودى: إِن الصلاةَ جامعة.

وأفتت الأمانة، بأن صلاتى الكسوف والخسوف يُصَلَّيَان جماعةً، وينادى لهما بـ"الصلاة جامعة"، ولا ينادى لها بالأذان، فإن الأذان للصلوات المكتوبة فقط.

كيفية صلاة الخسوف وعدد ركعاتها

أكدت دار الإفتاء، أن صلاة الكسوف والخسوف سنة عن النبى صلى الله عليه وآله وسلم، فعن عائشة رضى الله عنها أن النبى صلى الله عليه وآله وسلم قال: "إنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللهِ، لَا يَخْسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلَا لِحَيَاتِهِ، فَإِذَا رَأَيْتُمْ ذَلِكَ فَصَلُّوا".

وأوضحت دار الإفتاء، أن صلاة الكسوف أو الخسوف ركعتان، فى كل ركعة قيامان، وقراءتان فى القيامين بالفاتحة وما تيسر من القرآن، وركوعان، وسجدتان.

وأشارت الدار إلى أن المصلى يكبر تكبيرة الإحرام، ويستفتح بدعاء الاستفتاح، ويستعيذ ويبسمل، ويقرأ الفاتحة، ثم سورة البقرة أو قدرها فى الطول، ثم يركع ركوعًا طويلًا فيسبح قدر مائة آية، ثم يرفع من ركوعه فيسبح ويحمد فى اعتداله، ثم يقرأ الفاتحة وسورة دون القراءة الأولى؛ كآل عمران أو قدرها، ثم يركع فيطيل الركوع وهو دون الركوع الأول، ثم يرفع من الركوع فيسبح ويحمد ولا يطيل الاعتدال، ثم يسجد سجدتين طويلتين، ولا يطيل الجلوس بين السجدتين، ثم يقوم إلى الركعة الثانية، فيفعل مثل ذلك المذكور فى الركعة الأولى من الركوعين وغيرهما، لكن يكون دون الأول فى الطول فى كل ما يفعل، ثم يتشهد ويسلم.

وأشارت إلى أنه يجهر بالقراءة فى خسوف القمر، لأنها صلاة ليلية، ولا يجهر فى صلاة كسوف الشمس، لأنها نهارية.

سبب فى دخول الجنة

قال الشيخ خالد الجندى، إن صلاة الخسوف قد تكون سببا لدخول الجنة.

وأوضح الجندى، خلال برنامج "لعلهم يفقهون"، الذى يعرض على فضائية "dmc"، أن هناك تعليمات من وزارة الأوقاف بإقامة صلاة الخسوف، عقب صلاة مغرب الجمعة، فى جميع المساجد الكبرى بمصر، وهى فرصة لتعلم تلك الصلاة وتعليمها لأبنائنا، والاستمتاع بإحياء سنة النبى صلى الله عليه وسلم.

وأضاف الجندى أن من لا يقدر على النزول إلى المسجد، وله منزل مستقل، ننصحه بافتراش سطح منزله، وجمع أهل بيته والوقوف للصلاة، والتوسل إلى الله سبحانه وتعالى، لأن تلك الصلاة قد تكون سببا لدخولك الجنة، وشفاعة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم، لافتا إلى أنه يجوز فى تلك الصلاة فتح المصحف، وأن السنة فى تلك الصلاة الإطالة، من خلال قراءة السور الطويلة مثل سورة البقرة، فإن تعذر ذلك فلا بأس بالصلاة بما هو أقصر كسورة النبأ أو النازعات، أو ما تيسر من قصار السور، فالمهم هو جمع الأسرة الكريمة على إحياء تلك السنة المباركة.

وحذر الجندى من أن يبعث الله تلك الآية للناس فيجدك لحظتها غافلا عنها تتابع الأفلام والمسلسلات، أو جالسا على الكافيهات تتابع مباراة لكرة القدم.

ظاهرة علمية مستدل عليها بالقرآن الكريم

وقال الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الشريعة الإسلامية والفقه المقارن بجامعة الأزهر، إن ظاهرة الخسوف والكسوف تعد ظاهرة علمية مستدل عليها بالقرآن الكريم فى كثير من الأيات القرآنية وكذلك السنة النبوية المطهرة.

وأوضح كريمة، فى تصريحاته لـ"مبتدا"، أن بعض الصحابة رضوان الله عليهم ظنوا حدوث تلك الظاهرة للمرة الأولى فى عهد النبى عليه السلام لوفاة نجله إبراهيم، فأسرع الرسول عليه الصلاة والسلام، وهو فى حالة غضب، فخطب فى الناس وقال إن تلك الظاهرة كونية ولا علاقة لها بوفاة إنسان أو بقائه، ويستحب فيه الصلاة ثم صلى صلاة الخسوف.

وطالب كريمة، المواطنين بضرورة أداء صلاة الخسوف سواء فى المساجد أو البيوت، امتثالا لأوامر المولى عز وجل وتطبيقا للسنة النبوية المطهرة.

يذكر أن صلاة الكسوف أو الكسوفين، نوع من أنواع صلاة النفل المؤقت بسبب كسوف الشمس وتسمى "صلاة الكسوف" وخسوف القمر وتسمى "صلاة الخسوف"، ويتم تسميتهما أيضا "صلاة الكسوفين" وهما سنة مؤكدة، وعددها ركعتان، ويسن الخروج لأدائها فى جماعة، بلا أذان ولا إقامة، بل ينادى لها "الصلاة جامعة"، ويندب بعدها أن يخطب الإمام، ويعظ الناس، ويذكرهم بالرجوع إلى الله تعالى، ويستحب مع ذلك أيضًا الإكثار من الذكر والاستغفار والدعاء، ويبدأ وقت الصلاة من تحقق الكسوف، وينتهى بالانجلاء.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار