البث المباشر الراديو 9090
تخريب سفن إماراتية
"من يقف وراء استهداف السفن التجارية قبالة سواحل الإمارات؟".. وهل جاءت نتيجة قصف صاروخى أم ألغام بحرية؟".. جميع تلك الأسئلة أصبحت مثار جدلا خصوصا فى ظل التوقيت الحرج لهذا الهجوم.

أكدت الإمارات تعرض أربع سفن تجارية لعمليات تخريبية قبالة سواحل إمارة الفجيرة، من دون أن توضح ملابسات ما جرى أو تتهم طرفا بعينه، إلا أن جميع الأنظار تتجه صوب إيران، خصوصا أن هذا الهجوم جاء بعد أن حذّرت الإدارة الأمريكية للملاحة البحرية من أن إيران قد تستهدف سفنًا تجارية بما يشمل ناقلات النفط.

السيناريوهات المحتملة

وبمطالعة المشهد نجد أن السلطات الإيرانية بالفعل تعيش هذه الأيام حالة من التحدى غير مسبوقة، الأمر الذى قد يجعلها تلجأ للقيام بهذه التفجيرات فى ميناء الفجيرة للتأكيد على قوة موقفها.

تخريب سفن إماراتية

 

هذا ما أكده الكثير من الخبراء الذين رأوا أن الأمر قد يكون بمثابة رسالة إيرانية غير مباشرة، خصوصا بعد التوتر والحرب الكلامية التى نشبت بين طهران من جهة والولايات المتحدة الأمريكية من جهة أخرى، فالاحتمال الأرجح أن أذرعا إيرانية أرادت توجيه رسالة مفادها أن الإمارات ليست بعيدة عن الفوضى.

وربما تريد الولايات المتحدة أن تستثمر فى هذه القضية عن طريق مخربين، فى إطار التصعيد مع إيران، أو لكى تدفع الإمارات لاتهام طهران، ومن ثم تكون بداية لتحول استراتيجى وخطير فى المنطقة.

كما أن هناك احتمالات أخرى كثيرة، من بينها أن جهات قريبة من الجماعات الإرهابية على غرار "القاعدة" وتنظيم "داعش" قد تكون دخلت على هذا الخط سعيا لإشعال النار فى المنطقة.

تخريب سفن إماراتية

 

المجتمع الدولى والتصدى للعمليات التخريبية 

وفى إطار التساؤلات عن الجهة الضالعة فى هذا الهجوم، على المجتمع الدولى التدخل لمنع أى أطراف من المساس بأمن وحركة الملاحة البحرية، حيث أن ذلك يعتبر تهديدا للأمن والسلامة الدولية.

وتأكيد لهذا الأمر، شددت وزارة الخارجية البحرينية فى بيان لها على ضرورة "تحمل المجتمع الدولى مسؤولياته لضمان وسلامة حركة الملاحة"، مؤكدة على وقوفها بجوار الإمارات فى كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها والحفاظ على مصالحها.

كما أدانت مصر، فى بيان رسمى من وزارة الخارجية، كل ما من شأنه المساس بالأمن الإماراتى وسلامة كافة حدوده البرية والبحرية، مؤكدة تضامنها مع الإمارات فى مواجهة التحديات التى تواجهها فيما يخص أمنها القومى.

تخريب سفن إماراتية

 

ومن جانبها، أعربت المملكة العربية السعودية، أيضا عن تضامنها التام مع الإمارات فى مواجهة الأعمال التخريبية التى استهدفت أربع سفن تجارية من عدة جنسيات قرب المياه الإقليمية.

يذكر أن أربع سفن تجارية، كانت قد تعرضت أمس الأحد، لعمليات تخريب قرب إمارة الفجيرة، أحد أكبر مراكز تزويد السفن بالوقود فى العالم وتقع مباشرة خارج مضيق هرمز، وهو ممر حيوى لسوق النفط العالمى.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار