البث المباشر الراديو 9090
عارضة الأزياء الأمريكية  بيلا حديد
هاجمت إسرائيل عارضة الأزياء الأمريكية بيلا حديد لدعوتها إلى طرد اليهود من فلسطين بعد أن أثارت عارضة الأزياء الأمريكية معاداتها للسامية، ودعمها للشعب الفلسطينى للحصول على استقلاله.

ووفقا لما نشرته صحيفة ديلى ميل البريطانية كتب حساب تويتر الرسمى لدولة إسرائيل: "عندما يدعو مشاهير مثل بيلا حديد إلى إلقاء اليهود فى البحر، فإنهم يدعون إلى القضاء على الدولة اليهودية''.

وأضاف الحساب: "لاينبغى أن تكون هذه قضية إسرائيلية فلسطينية، يجب أن تكون هذه قضية إنسانية.. عار عليكم.. مع هاشتاج إسرائيل تحت الهجوم"، وأظهرت التغريدة لقطة بثت لحديد على "إنستجرام" كانت بيلا حديد تشارك فى الاحتجاجات ضد العنف الذى تمارسه قوات الاحتلال ضد الفلسطينين وهى ترتدى فستانًا تقليديًا وكوفية وقناعًا للوجه.

وأشعلت الشقيقتان بيلا وجيجى حديد عاصفة نارية فوق عبر "إنستجرام" بقولهما: "إن إسرائيل ليست دولة، بل أرض استوطنها المستعمرون".

عارضة الأزياء الأمريكية  بيلا حديد


ونشرت بيلا، التى لديها ما يقرب من 42 مليون متابع على منصتها، سلسلة رسوم كاريكاتورية وصفت إسرائيل بـ"المحتلين" وأكدت أن الفلسطينيين هم المظلومين، ثم أعجبت شقيقتها جيجى المنشور ونشرته على صفحتها، مما أدى إلى تضخيم الرسوم الكاريكاتورية المليئة بالمخالفات التاريخية والاستعارات المعادية للسامية لمتابعيها البالغ عددهم 66.2 مليون.

يذكر أن جيجى وبيلا هما ابنتا رجل الأعمال والمهندس الفلسطينى المسلم محمد حديد والمولود فى غزة عام 1948.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار