البث المباشر الراديو 9090
كوكب الأرض
تعمل وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، على مشروع جديد لمراقبة طقس الأرض عبر الفضاء، فى خطوة قد تكون فرصة للتنبؤ بالكوارث الطبيعية ومحاولة تفادى أضرارها.

وقال مدير الوكالة، بيل نيلسون، خلال اجتماع مع خبراء ناسا: "يسعدنى أن أعلن عن المشروع الجديد لوكالتنا والذى سيحمل اسم البحث فى تحديثات الحمل الحرارى".

وبحسب ما ذكره موقع "العربية"، أضاف نيلسون، أن المشروع يتضمن خطة لإطلاق 3 أقمار صناعية صغيرة إلى الفضاء، حتى عام 2027، وستستخدم لدراسة سلوك العواصف الاستوائية والعواصف الرعدية على الأرض، وتأثير هذه العواصف على الطقس والمناخ.

وأشار مدير الوكالة، إلى أن مثل هذه المشاريع التى تقوم بها "ناسا" ستوفر فرصة كبيرة للتنبؤ بالكوارث الطبيعية على الأرض والتحضير لتفادى أخطارها.

 

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار