البث المباشر الراديو 9090
ناطحات السحاب بهونج كونج
حذر طبيب روسى، من مخاطر العيش فى ناطحات السحاب وما يمكن أن ينعكسه على صحة البشر.

وقال سيرجى كومياكوف، كبير الأطباء فى Invitro-Moscow، لـ"سبوتنيك"، إن الإقامة الطويلة فى ناطحة السحاب يمكن أن تؤثر سلبا على نظام القلب والأوعية الدموية، وعمل الأعضاء الداخلية، بل وتثير الاضطرابات العقلية.

وأشار الطبيب إلى أن البقاء فيها لعدة أيام أو بضعة أشهر ليس خطيرًا، لكن الإقامة الدائمة يمكن أن تسبب مشاكل صحية، بما فى ذلك الاضطرابات العقلية.

وأضاف كومياكوف: "النوافذ فى ناطحات السحاب، كقاعدة عامة، لا تفتح، يتدفق الهواء فقط من خلال نظام التهوية، هذا الوضع محفوف بالانتشار السريع للعدوى".

وأشار إلى أن استخدام المصاعد عالية السرعة فى هذه الأبنية يؤدى إلى سد الأذنين، وهو ما يرتبط بانخفاض حاد فى الضغط الجوى.

خاصية أخرى لناطحات السحاب، وفقًا لخومياكوف، هى الاهتزازات فوق الصوتية منخفضة التردد، والتى يمكن أن تؤثر سلبًا على عمل الجهاز العصبى والقلب والأوعية الدموية والأعضاء الداخلية، ويرجع الطبيب أعراض ذلك للغثيان والدوار والخوف والألم فى البطن والقلب.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار