البث المباشر الراديو 9090
المسنة
توفيت المسنة دوروثي هوفنر، والتي قفزت منذ عدة أيام بمظلة للدخول في موسوعة جينيس للأرقام القياسية، باعتبارها أكبر شخص يقفز من طائرة على الإطلاق.

ووفقا لروسيا اليوم، تبلغ المسنة 104 أعوام، وقال جو كونانت، صديق هوفنر، إنه تم العثور عليها متوفية، صباح الاثنين، من قبل الموظفين في مجتمع كبار السن في بروكديل ليك فيو.

وتابع كونانت وهو ممرض، أن هوفنر ماتت على ما يبدو أثناء نومها، ليلة الأحد، مشيرا إلى أنه التقى هوفنر، التي كان يناديها بالجدة بناء على طلبها، منذ عدة سنوات عندما كان يعمل كمقدم رعاية لمقيم آخر في مركز رعاية كبار السن، مضيفا: "لقد كانت لا تعرف التعب، واستمرت في نشاطها الدائم، ولم تكن من الأشخاص الذين يأخذون قيلولة في فترة ما بعد الظهر، أو يفوتون أي مناسبة أو عشاء أو أي شيء آخر، لقد كانت حاضرة دائما، وكانت تتحرك طوال الوقت".

وقفزت هوفنر بالمظلة من طائرة من ارتفاع 13500 قدم (4100 متر) في "سكاي دايف شيكاغو" في أوتاوا، إلينوي، على بعد 85 ميلا (140 كيلومترا) جنوب غرب شيكاغو، ما جعلها تكسر الأرقام القياسية باعتبارها أكبر لاعبة قفز بالمظلات في العالم، وقالت هوفنر: "العمر مجرد رقم".

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار