البث المباشر الراديو 9090
ديفيد بيكهام
يعد الانضباط سمة أساسية قادت مانشستر يونايتد إلى الأمجاد في وجود السير أليكس فيرجسون، والذي نجح في أن يضع مجموعة من القواعد على الصغير والكبير.

ورغم أن مانشستر يونايتد في الفترة الذهبية تحت قيادة فيرجسون، امتلك مجموعة كبيرة من اللاعبين أصحاب المهارة أمثال كريستيانو رونالدو وفان نيستلروي وديفيد بيكهام، إلا أن الانضباط كان مفروضا على الجميع دون استثناء.

وهناك واقعة تحدث عنها ديفيد بيكهام، اللاعب السابق لنادي مانشستر يونايتد، ومالك نادي إنتر ميامي الأمريكي، عن المدرب الأسطورة السير أليكس فيرجسون، والتي تؤكد على شخصيته التي فرضها على جميع اللاعبين.

تسريحة أغضبت أليكس فيرجسون

وقال ديفيد بيكهام، في تصريحات نقلها الإعلام العالمي أمس الخميس: "في أحد الأيام، عندما كنت في مانشستر يونايتد، قمت بتسريحة "الموهوك" قبل نهائي كأس الدرع الخيرية أمام تشيلسي عام 2000".

وواصل: "ذهبت للتدريب في اليوم السابق بقبعة صغيرة، لقد تدربت بالقبعة وعدت إلى الفندق بها ، ومن خلالها تناولت العشاء والإفطار".

تسريحة أغضبت أليكس فيرجسون

وأضاف: "ذهبت إلى غرفة الملابس دون أن يشاهدني السير فيرجسون بتلك التسريحة لأنني كنت خائفًا من إظهارها أمامه".

وأردف: "عندما أصبحت جاهزًا للمباراة وقمت بخلع القبعة، نظر لي السير فيرجسون وقال لي أذهب وأحلق شعرك".

واختتم: "لقد ضحكت ولكن السير أكد لي.. لا، أنا جاد، اذهب واحلقها ، وحلقت شعري في ملعب ويمبلي".

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز