البث المباشر الراديو 9090
مضغ اللبان
فجرت طبيبة الأسنان يلينا مارتينوفا مفاجأة من العيار الثقيل بشأن مضغ العلكة "اللبان" لأكثر من 3 دقائق بشكل منتظم.

وقالت إن مضغ اللبان أكثر من 3 دقائق قد يسبب مشكلات صحية مختلفة بما فيها التهاب المعدة وتآكلها، وانحراف الأسنان وسوء الإطباق.

وأوضحت حديث لـ Gazeta.Ru أن أساس العلكة مادة مطاطية غير صالحة للأكل يضاف لها نكهات ومُحليات، مثل: سكر القصب وسكر البنجر وشراب الذرة ومواد عطرية، وأثناء المضغ لا يتغير حجمها، وتذوب جميع المواد المضافة تدريجيا، وفي النهاية تبقى المادة المطاطية فقط.

وأضافت أن أكثر أنواع العلكة خطورة التي تحتوي على السكر، لأنها تساعد على تكاثر البكتيريا المسببة لتسوس الأسنان وتسبب اختلال التوازن البكتيري في تجويف الفم، لذلك يفضل اختيار أنواع العلكة الخالية من السكر.

كما أنه عند مضغ العلكة، يزداد إفراز اللعاب كثيرا لأن الدماغ يعتبرها طعاما، وإذا استمر المضغ أكثر من ثلاث دقائق، تفرز المعدة كمية كبيرة من حمض الهيدروكلوريك والعصارة المعدية، وإذا أصبحت هذه العادة منتظمة ويمضغ الشخص العلكة عدة مرات في اليوم، فقد يؤدي ذلك إلى زيادة الحموضة والتهاب المعدة وتآكلها.

ونصحت الطبيبة بعدم مضغ العلكة على معدة فارغة، كما أن مضغ كمية كبيرة من العلكة الخالية من السكر يمكن أن يسبب اضطراب في الجهاز الهضمي، كما يمكن أن يسبب مضغ العلكة بانتظام ولفترات طويلة الصداع لدى الأشخاص المعرضين لنوبات الصداع النصفي.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز