البث المباشر الراديو 9090
لويس رودى ، رئيس إدارة الهجرة والجمارك الأمريكية
حذر وكيل دائرة الهجرة والجمارك الأمريكية من سرقة المعلومات الاستخبارية العسكرية السرية والتكنولوجيا المتقدمة من الجامعات ومراكز البحوث فى الولايات المتحدة، بما فى ذلك النظام الإيرانى.

ووفقًا لتقرير نشرته صحيفة "واشنطن إكزاماينر"، قال لويس رودى، إن التهديد من الحكومات المعادية التى تسعى سرًا لقرصنة المعلومات من الفرص البحثية والدراسية، لافتًا إلى أنه يتم تمويل معظم هذه الفرص البحثية من قبل دافعى الضرائب فى الولايات المتحدة.

وأشار المسؤول الأمريكى إلى وجود 11323 طالبًا إيرانيًا، و357.863 من الصين، وجميعهم موجودين حاليًا فى الولايات المتحدة يدرسون فى مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

وقال رودى، إن إيران وروسيا والصين تستخدم الطلاب الزائرين لسرقة أسرار الجيش والتكنولوجيا الفائقة من المدارس ومراكز البحوث، والعديد منها بتمويل من دافعى الضرائب الأمريكيين.

واشنطن إكزاماينر عن سرقة المعلومات الأمريكية

وأشارت الصحيفة إلى ما أوردته تحقيقات أقسام الأمن القومى بأن "التهديد الذى تمثله الدول قومية الخصومة التى تسعى بشكل غير قانونى وهش إلى استغلال الفرص التعليمية والبحثية المشروعة فى الولايات المتحدة، والتى يتم تمويل الكثير منها بدولارات دافعى الضرائب الأمريكيين هو تهديد جاد وحقيقى".

وأوضح رودى أن الحصة الأكبر من تحقيقاته أكدت أن إيران وروسيا والصين هى الدول الأكثر استحواذًا على أكبر عدد من القضايا المتعلقة بتحقيقات مكافحة انتشار القرصنة الاستخباراتية على الصادرات الخاضعة للرقابة، بما فى ذلك نقل البيانات الفنية من الولايات المتحدة ، أو نقلها إلى مواطنين أجانب داخل الولايات المتحدة".

واعتبر مسؤول إدارة الهجرة والجمارك أن هؤلاء الطلاب هم الأعداء الأمريكيين التقليديين الذين "يمثلون جزءًا كبيرًا من إجمالى الطلاب غير المهاجرين فى الولايات المتحدة حاليًا".

وأختتم رودى بأن "استغلال المؤسسات الأكاديمية ومؤسسات البحوث الأمريكية هو واحد من المخططات التى تستخدمها هذه الدول للوصول إلى الأبحاث الحساسة والمعلومات والتكنولوجيا التى تتحكم فيها إدارته، ولتسهيل نقلها إلى الخارج، تحاول هذه البلدان الحصول على هذه المعلومات، فى كثير من الحالات بطريقة غير قانونية أو تخريبية، من أجل تعزيز قدراتها العسكرية أو أهدافها الاقتصادية، بما يتعارض مع معطيات الأمن القومى للولايات المتحدة عدة مرات".

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار