البث المباشر الراديو 9090
قصة طفلة المعادى
حصل "مبتدا"، على نص قائمة أدلة الثبوت والتى تتمثل فى أقوال شهود الإثبات أمام النيابة العامة فى قضية المتهم بالتحرش بطفلة المعادى والمحال إلى محكمة الجنايات، والمقرر نظر أولى جلسات محاكمته بجلسة 30 مارس الجارى، أمام الدائرة رقم 24 جنايات جنوب القاهرة.

وجاءت أقوال الشاهدة الأولى أوجنيه مجدى، 34 سنة، موظفة استقبال وسكرتيرة بمعمل دكتور سليمان سابا، بأنها أثناء تواجدها بمحل عملها بالمعمل الطبى رأت عن طريق كاميرات المراقبة دخول المتهم ليتوقف بمنتصف مدخل العقار ويدعو أحد الأشخاص من الخارج لملاحقته لداخل العقار.

وأوضحت أنها رأت دخول المجنى عليها والتى تتصافح مع سالف الذكر وينحنى الأخير بأعلى جسده أمام الطفلة والإمساك بيده اليسرى بمؤخرتها، أعقب ذلك أن احتضنها من الخلف محاولا رفعها إلى أعلى، فخرجت مسرعة من المعمل للإمساك به، وبمواجهتها له عما بدر منه تجاه الطفلة عبر كاميرا المراقبة الموجودة بمدخل العقار نظر المتهم إلى تلك الكاميرا ثم خرج من العقار مسرعًا.

وشهدت الشاهدة الثانية نجلاء ناجى، 47 سنة، موظفة استقبال وسكرتيرة بذات المعمل، بما لا يخرج عن مضمون ما شهدت به سابقتها.

وقال الشاهد الثالث عقيد شرطة ومفتش مباحث بفرقة مصر القديمة بقطاع جنوب القاهرة، بأن تحرياته السرية توصلت إلى التقاء المتهم مع المجنى عليها بالطريق العام وسلمها مبالغ مالية واعدا إياها بإعطائها المزيد فى حالة استجابتها له ومرافقته فدخل بها إلى أحد العقارات الخالية بغية التعدى عليها جنسيا، ولامس مؤخرتها محتضنا إياها حتى حضرت الشاهدة الأولى مما أدى إلى مبارحة المجنى عليها العقار.

وأقر المتهم بهتك عرض المجنى عليها على النحو المبين بالتحقيقات.

وثبت بتقرير الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية، بإجراء المقارنة الفنية والمضاهاة بين صورة المتهم وبين صورة شخص الجانى مرتكب الواقعة الظاهر بالتسجيلات الذى يرتدى ملابس إفرنجية يقوم بالتحرش بالمجنى عليها الطفلة بمدخل أحد العقارات وتبين اتفاق الشكل العام والقياسات البيومترية للمنظور الأمامى فيما بينهما.

تعرفت الشاهدتان الأولى والثانية على المتهم حال عرض الأخير عليهما عرضا قانونية بالتحقيق، كما تعرفت المجنى عليها على المتهم حال عرضه عليها عرضا قانونية بالتحقيقات.

يذكر أن نيابة جنوب القاهرة الكلية، وجهت للمتهم محمد جودت حسين أحمد سباق "محبوس"، 37 عامًا، مشرف أمن بشركة لكاميرات المراقبة، بأنه فى يوم 8 مارس 2021 بدائرة قسم المعادى محافظة القاهرة - خطف بالتحليل الطفلة المجنى عليها "يارا.ا" بأن استدرجها الى أحد العقارات قاصدا إبعادها عن ذويها وأعين الرقباء فتتبعته طواعية إلى حيث أرشدها وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

واقترنت الجناية بجناية أخرى وهى أنه فى ذات الزمان والمكان هتك عرض الطفلة المجنى عليها والتى لم تبلغ ثمانية عشرة عامًا، بالقوة بأن باغتها باستطالة يده إلى أماكن حساسة بجسدها والإمساك بمواطن عفتها، وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار