البث المباشر الراديو 9090
القبض على سيدة
نجحت المباحث الجنائية بمحافظة المنيا، فى كشف غموض وفاة عامل، بعد إدعاء أسرته وفاته متأثرا بفيروس كورونا لإخفاء الجريمة، حيث كشف مفتش الصحة أن الوفاة ليست بسبب الفيروس، وتبين وجود آثار تفيد بأنه مات مخنوقا ويشتبه فى وجود شبهة جنائية وراء الوفاة.

البداية عندما تلقى اللواء محمود خليل، مدير أمن المنيا، إخطارا من اللواء خالد عبد السلام مدير إدارة البحث الجنائى بالمديرية، يفيد إخطار مأمور مركز شرطة ملوى، بتلقيه بلاغا من مدير مستشفى ملوى العام، يفيد بوصول "ح. ج"، 55 عاما، عامل، ومقيم بملوى، جثة هامدة، وأن أسرته ادعت إصابته بفيروس كورونا المستجد فى محاولة منهم لطمس حقيقة ما حدث، بينما كشف الفحص الظاهرى للجثة بمعرفة مفتش صحة ملوى، وجود أعراض خنق وزرقان بالوجه، الأمر الذى يشير لوجود شبهة جنائية وراء وفاته.

بمواجهة الزوجة والأبناء، أنكروا السبب الحقيقى للوفاة مدعين أن إصابته بفيروس كورونا وراء وفاته، ثم اعترفت الزوجة تفصيليا بخنق المجنى عليه لوجود خلافات أسرية بينهما، حيث نشبت مشادة تطورت إلى مشاجرة مما أدى لارتكابها الجريمة.

تم تحرير محضر بالواقعة، وبالعرض على النيابة العامة قررت انتداب الطبيب الشرعى لتشريح جثة العامل، للوقوف على أسباب الوفاة، وأمرت بحبس الزوجة 4 أيام على ذمة التحقيق.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز