البث المباشر الراديو 9090
دوريات أمنية
كشفت الأجهزة الأمنية، اليوم الجمعة، ملابسات ما تم تداوله على موقع "فيسبوك"، بشأن مقطع فيديو ادعت خلاله إحدى السيدات احتجازها وزوجها داخل مركز شرطة بسيون بالغربية دون وجه حق.

وتبين من الفحص أن السيدة غير محتجزة هى أو زوجها، وأن حقيقة الواقعة هى تواجدهما بمركز شرطة بسيون لاتخاذ الإجراءات القانونية تجاههما وطرف آخر، على خلفية تضررها من قيام الطرف الآخر بالتعدى عليها وزوجها بالضرب، وتبادل الطرفان الاتهامات فيما بينهما نتيجة خلافات سابقة.

واتخذت الأجهزة الأمنية الإجراءات القانونية، وإحالة الواقعة للنيابة العامة التى قررت صرف طرفى المشاجرة بضمان محل إقامتهم.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار