البث المباشر الراديو 9090
غرق شاب - صورة أرشيفية
تمكنت قوات الإنقاذ النهرى بالإسكندرية، اليوم السبت، من انتشال جثامين شخصين غرقا فى مياه شاطئ النخيل والذى يطلق عليه اسم "شاطئ الموت" رغم قرار الإغلاق الصادر من النيابة العامة بحقه، فيما لا يزال البحث جاريا عن آخر غرق بشاطئ الزهور.

وأمر المستشار أحمد جمال، رئيس نيابة أول العامرية باستدعاء المسؤولين عن شاطئ النخيل لسؤالهم عن وقائع الغرق تلك رغم قرار الإغلاق، وصرح بدفن جثث الضحايا.

كان قسم شرطة أول العامرية قد تلقى بلاغا بغرق شخصين من محافظة القاهرة فى مياه شاطئ النخيل، بعد أن تسللا إليه فجرا رغم غلقه بقرار من النيابة، مع وجود لافتات التحذير على طول الشاطئ.

ونجح رجال الإنقاذ النهرى التابعين لإدارة الحماية المدنية من انتشال جثامين الشابين بعد أعمال بحث تواصلت لساعات.

وفى وقت لاحق تلقى قسم أول العامرية بلاغا بغرق شاب بشاطئ الزهور بمنطقة العجمى، غربى المدينة، ويتم البحث عن جثمانه بواسطة رجال الإنقاذ النهرى.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز