البث المباشر الراديو 9090
حنين حسام
بدأت منذ قليل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس جلسة إعادة محاكمة فتاة التيك توك حنين حسام بعد إلقاء القبض عليها أواخر يونيو الماضى على خلفية صدور حكم بحقها غيابى بالسجن المشدد 10 سنوات وتغريمها 200 ألف جنيه.

وطلبت حنين بعد بداية الجلسة أن تخرج للحديث مع المحكمة قائلة للقاضى: بقالى 7 شهور أتمنى الحديث مع حضرتك.

وتابعت حنين حديثها بعد الخروج من القفص قائلة: أنا معملتش أى حاجة، أنا عملت إعلان بعد أن تواصلت مع شركة أجنبية.

وتابعت: لقد شاهدت إعلانًا للشركة على الدائرى أثناء قدومى للمحكمة، تواصلت مع الشركة عبر رسالة وأرسلوا لى (سكريبت).

وأضافت: أنا قولت فى الإعلان محتاجين شباب وبنات مش بنات بس، وفوق 18 سنة مش أقل عشان يكون ليهم بطاقة يقبضوا من خلالها.

وشددت قائلة أنها ذكرت فى الإعلان أن أى حديث خارج أو ملابس خارجة مش مقبولة وسيتم طرد من يُخالف ذلك من الجروب.

وشددت على أن طبيعة "الأبلكيشن" لا تتناسب مع الأفعال السيئة على حد وصفها، متسائلة: "اللى بيعمل حاجة وحشة بيعملها فى السر ولا العلن؟".

وتابعت حنين حديثها بعد أن انهارت باكية: بقالى 17 شهرا محرومة من أمى وأبويا، أنا فى مستنقع، ومُستقبلى بيضيع أنا فى مش فى جامعة خاصة، واختتمت حديثها للمحكمة بالقول: "مش طالبة غير رحمتك ورأفتك".

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار