البث المباشر الراديو 9090
الفتاة المجني عليها
حققت النيابة العامة مع المتهمين فى واقعة الفتاة "هايدى" التى عثر على جثمانها بطريق بنها الحر، وكلفت بالتصريح بالدفن.

وكشف المتهم الأول وهو صديق المجنى عليها، أمام رجال المباحث، عن ارتباطه بعلاقة عاطفية بالمتوفاة، وأنه اصطحبها إلى شقة سكنية مستأجرة كائنة بمحافظة الجيزة، ثم فوجئ بإصابتها بحالة إعياء، وسقطت على إثرها مغشيا عليها، وبدت عليها علامات الوفاة، وخشية افتضاح أمره استعان بصديقه "سائق مركبة توك توك، مقيم بدائرة مركز كفر شكر"، تم ضبطه، ووضعا جثة المجنى عليها داخل حقيبة سفر كبيرة الحجم، تحصل عليها من الشقة محل الواقعة.

وأوضح المتهمون، أنه فور حضور الأخير إليه رفقة صديقهما بائع مقيم بدائرة مركز كفر شكر، مستقلان سيارة "فان"، قيادة سائق مقيم بدائرة مركز كفر شكر، دون علم الأخيران بالواقعة، استقل المتهم السيارة رفقتهم وبحوزته الحقيبة التى بداخلها جثة المجنى عليها، وصولاً لمكان العثور، حيث قام بإلقاء الجثة وانصرف بالحقيبة ومتعلقات المتوفية "أرشد عنها".

كان مركز شرطة بنها، بمديرية أمن القليوبية، قد تلقى بلاغًا بالعثور على جثة إحدى السيدات "تعمل بعيادة أسنان"، كائنة بدائرة قسم شرطة أول بنها، مُلقاة بطريق "شبرا - بنها الحر" بدائرة المركز، ولا توجد بها إصابات ظاهرية، وما قرره والد المتوفية بخروج كريمته متوجهة لعملها بعيادة الأسنان المشار إليها، إلا أنها لم تعد.

وكشفت تحريات فريق البحث، بإشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، وبمشاركة إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن القليوبية، برئاسة اللواء محمد عنانى مدير المباحث، أن وراء ارتكاب الواقعة صديق المتوفاة طالب مقيم بدائرة مركز شرطة كفر شكر.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار