البث المباشر الراديو 9090
محاكمة
تنوعت الحوادث والقضايا التى وقعت خلال الأسبوع الماضى ما بين تحرش وهتك عرض، كان العامل الرئيسى فيها انتشار فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعى.

ونسرد خلال التقرير التالى أهم الحوادث التى وقعت على مدار الأيام الماضية.

تعدى أولياء الأمور على مدرسة بالضرب بسبب الامتحانات

وفى واقعة غريبة، وتزامنا مع أداء الطلاب الامتحانات، تداول مقطع فيديو تعدى أولياء الأمور على مدرسة، بالسب والضرب بالأيدى عقب خروجها من المدرسة بالدقهلية

وكشفت أجهزة وزارة الداخلية أنه بالفحص تبين ورود بلاغ من الخدمات الأمنية المعينة لتأمين لجان الإمتحانات بإحدى المدارس بدائر مركز شرطة السنبلاوين بالدقهلية بتعدى أولياء أمور بعض الطلبة المتواجدين أمام المدرسة على إحدى السيدات "رئيسة اللجنة " بالسب والضرب بالأيدى "دون حدوث إصابات" أمام المدرسة المشار إليها بدعوى تشددها فى اللجان.

على الفور تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط 6 من المتهمين والسيطرة على الموقف.

 

طفل 6 سنوات يتعرض للتعذيب على يد والده لرفضه التسول

كما تداول رواد السوشيال ميديا فيديو يظهر تعرض طفل للضرب والتعذيب على يد والده لإجباره على التسول فى الشوارع.

وعلى الفور فحصت الأجهزة الأمنية الفيديو وتمكنت قوة من ضباط مباحث مركز شرطة السنبلاوين محافظة الدقهلية، من القبض على عاطل بعد قيامة بالتعدى على نجله الطفل بالضرب والتسبب فى كسر جمجمته من أجل إجباره على التسول فضلا عن تحرك مديريتى التضامن الاجتماعى والصحة لتوفير كافة السبل من أجل تقديم كافة المساعدات للطفل.

كان مدير أمن الدقهلية، قد تلقى إخطارا من مدير المباحث الجنائية، برصد المتابعة الأمنية مقطع فيديو يتداوله مستخدمى وسائل التواصل الاجتماعي  يظهر فيه طفل وقد اتهم الحضور فى الفيديو والد الطفل بضربه مما تسبب فى إصابته، لرفض الطفل التسول، وأن الطفل محتجز فى مستشفى السنبلاوين العام، وبه كدمات فى الوجه الذى ظهر باللون الأزرق، وأنه تعرض للضرب بخرطوم بوتاجاز، ونقله الأهالى إلى المستشفى للعلاج، وعندما ذهب والده إلى المستشفى طرده الأهالى.

بفحص مقطع الفيديو جرى التواصل إلى والد الطفل ويدعى "محمد إبراهيم عبدالمولى"، عاطل ومقيم مركز السنبلاوين وأن الطفل "عبده" 6 سنوات، نجله يظهر فى المقطع ومصاب بكسور وكدمات بأنحاء متفرقة فى الجسم.

 

تفاصيل ضبط المهدى المنتظر بعين شمس

كما كشفت أجهزة وزارة الداخلية ملابسات تداول مقطع فيديو على أحد الحسابات الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" متضمنا ادعاء مالكها بأنه المهدى المنتظر والإسقاط على رموز الدولة ومؤسساتها.

بإجراء التحريات وجمع المعلومات أمكن تحديد الشخص المذكور، وتبين أنه مقيم بدائرة قسم شرطة عين شمس بالقاهرة، وتم ضبطه، وتبين أنه يهذى بكلمات غير مترابطة.

وكشفت وزارة الداخلية انه والدته ربة منزل، مقيمة بذات العنوان أفادت بأن نجلها يعانى اضطرابات نفسية وعقلية لتعاطيه المواد المخدرة بكثرة وسابقة عرضه على العديد من أطباء الطب النفسى.

تفاصيل حبس المحلل الشرعى محمد الملاح

وبعد ظهور شخص يدعى محمد الملاح عرف بأنه المحلل الشرعى، على إحدى الفضائيات، وأحدث حالة من البلبة فى الشارع المصرى، قررت النيابة  العامة حبس المتهم محمد الملاح لقيامه بإذاعة أخبار كاذبة وتكدير السلم العام، وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة، فضلا عن اعتدائه على المبادئ والقيم الأسرية فى المجتمع.

المحلل الشرعى


وأوضحت النيابة أنها تلقت بلاغا فى مطلع شهر نوفمبر 2021 فى أعقاب ظهور المتهم المذكور ببرنامج تليفزيونى ادعى خلاله سبق زواجه بـ 33 امرأة مطلقة طلاقا بائنا بينونة كبرى حتى يحل لأزواجهن ردهن مرة أخرى، وأنه أنشأ صفحة على موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك" للترويج لهذا الغرض، فتولت النيابة العامة التحقيقات.

وكلفت الشرطة بالتحرى حول الواقعة، والتى أسفرت عن ادعاء المتهم كذبا ما سلف، وإنشائه الصفحة المذكورة لذلك، مما خلق حالة من البلبلة فى المجتمع لتعارض سلوكه مع النظام العام فى الدولة وقيمها المجتمعية والدينية، فضلا عن استماع النيابة العامة لشهادة معد البرنامج التليفزيونى الذى ظهر به المتهم، وتأكيده استضافته بعد إنشائه للصفحة على موقع "فيسبوك" وترويجه لنشاطه من أجل طرح هذه الظاهرة المستغربة للنقاش العام ودحضها برأى دينى متخصص، كما ثبت بالاستعلام من قطاع الأحوال المدنية عدم صحة ما ادعاه المتهم بشأن زواجه ثلاثة وثلاثين مرة سابقة.

تفاصيل وفاة فتاة الشرقية بسبب نشر صور خادشة لها

وفى واقعة جديدة، شبية بقضية فتاة الغربية "بسنت خالد" راحت ضحيتها فتاة تعرضت للابتزاز الإلكترونى بسبب نشر صور لها بموقع للتواصل الاجتماعى بالشرقية.

وكشفت أجهزة وزارة الداخلية ملابسات ما تبلغ لمركز شرطة أولاد صقر بمديرية أمن الشرقية من إحدى المستشفيات باستقبالها طالبة مصابة بحالة إعياء ادعاء تناول مادة سامة ووفاتها، وبسؤال والدتها وشقيقتها اتهمتا شخصان، 3 سيدات "جارة المجنى عليها ونجلتيها" بالتشهير بالمتوفية بنشر صور خادشه لها على إحدى الصفحات على موقع "فيسبوك".

تم ضبط المتهمين واعترفوا بتداولهم الصور المشار إليها فيما بينهم عقب قيام أحد المتهمين بإرسالها إلى المتهم الثانى الذى إرسالها إلى نجلتى جارة المجنى عليها، حيث قامت جارة المجنى عليها بمساعدة إحدى نجلتيها بإستغلال الصور وتهديد الشاكيتين بنشرها فى حالة عدم حضورهما لمسكنهما للإعتذار لهما لوجود خلافات جيرة بينهما، وأضافتا بعدم قيامهما بنشر تلك الصور.

وأضاف أحد المتهمين أن المتوفاه قامت بالإتصال به منذ يومان وأخبرته أنها سوف تقوم بالإنتحار عن طريق تناول قرص لحفظ الغلال، وتم حبس المتهمين على ذمة التحقيقات.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار