البث المباشر الراديو 9090
أموال  - صورة ارشيفية
كشف رجال مباحث الأموال العامة بمديرية أمن المنيا، اليوم الثلاثاء، غموض واقعتى تجميع مدخرات المصريين العاملين بالخارج من النقد الأجنبى، وتوصيلها لذويهم داخل البلاد بالجنيه المصرى مقابل عمولة بإجمالى حجم تعاملات بلغ 11 مليون جنيه.

كانت معلومات وتحريات رجال المباحث قد أكدت قيام رمضان. ر. م، يعمل بإحدى الدول العربية، ورجب. م. م، سائق، مقيم بدائرة مركز شرطة العدوة بمحافظة المنيا، بتجميع مدخرات المصريين العاملين بالدولة التى يعمل بها الأول، وإرسالها من خلاله فى صورة بضائع وتهريبها للتجار والمستوردين المتواجدين داخل البلاد من راغبى شرائها، وإيداع قيمتها بالجنيه المصرى بحساب الثانى أو بموجب حوالات بريدية ليقوم بسحبها وتوصليها لذوى العاملين بالخارج من أبناء قريته والقرى المجاورة مقابل عمولة.

وتمكن رجال المباحث من القبض على المتهم الثانى، الذى اعترف بالواقعة بالاشتراك مع المتهم الأول.. وتم تحرير محضر بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيقات.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار