البث المباشر الراديو 9090
جثة
جريمة بشعة شهدتها منطقة الطالبية، بعد العثور على جثة طالب يبلغ من العمر 14 عامًا مقتولا داخل شقته، فى ظروف غامضة، وكانت المفاجأة عندما اتهم والده ممرضة، كانت تربطه بها علاقة غير شرعية بقتله.

ويرصد "مبتدا" 5 مشاهد تكشف عن التفاصيل الكاملة للجريمة التى هزت منطقة الطالبية، وتفاصيل خطة البحث التى كشفت عن المتهمين حتى تم القبض عليهما.

المشهد الأول.. اكتشاف الجريمة

استيقظ عامل يدعى محمد.ج 37 سنة، فوجد نجله جثة هامدة وملقى على الأرض فى صالة الشقة، فقام بإبلاغ قوات الأمن، التى حضرت واتخذت الإجراءات اللازمة.

المشهد الثانى.. الأب يتهم عشيقته

ناقش رجال مباحث الطالبية، والد المجنى عليه، والذى اتهم ممرضة تدعى إيمان.ج 37 سنة، بارتكاب الجريمة، لوجود خلافات بينهما، وأنها حضرت إليه قبل الحادث بيوم ومعها "تورتة" وعندما تناولها استغرق فى النوم، وعندما استيقظ فوجئ بمقتل نجله.


المشهد الثالث.. فريق بحث لكشف تفاصيل الجريمة

أمر اللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، بتشكيل فريق بحث مكبر لكشف ملابسات الواقعة، وتم وضع خطة بحث، وتكليف الضباط بإجراء تحريات مكثفة، حول علاقات الأب، وفحص آخر المترددين عليه، وفحص الأشقياء الخطرين وذوى المعلومات الجنائية المعروف عنهم مثل هذا النوع من الجرائم، والاستعانه بالتقنيات الحديثة، لسرعة ضبط مرتكب الجريمة.

المشهد الرابع.. ضبط المتهمين

نجح فريق البحث، فى تحديد هوية المتهمين، وتبين أنهما الممرضة التى كانت ترتبط بعلاقة من والد المجنى عليه وزوجها، وتم رصد تحركاتهما والأماكن التى يترددان عليها، وتمكنت قوة أمنية برئاسة الرائد سامح بدوى رئيس مباحث الطالبية، من إلقاء القبض عليهما.

المشهد الخامس.. اعترافات المتهمين

أمام رجال المباحث، أدلى المتهمون باعترافات تفصيلية، عن كيفية ارتكابهما للجريمة، حيث أفادت المتهمة الأولى أنها كانت ترتبط بعلاقة آثمة مع والد القتيل، وعندما طالبته بإنهاء العلاقة، رفض ونشر صورا فاضحة لها على "فيسبوك"، وعندما اتصلت به وطالبته بحذف الصور، طلب منها الحضور لممارسة الرذيلة، فواقت وحضرت ومارست معه الحب الحرام، وبعدها رفض أيضا حذف الصور.


أضافت المتهمة، أنها اتفقت مع المتهم "زوجها عرفيا"، على تخدير عشيقها وسرقة هواتفه لحذف الصور، وأنها طلبت من عشيقها الحضور لممارسة الرذيلة كالعادة، فحضرت معها "تورتة" وزجاجات مياه غازية، ووضعت مادة مخدرة داخل "التورتة"، وانتظرها المتهم الثانى فى الشارع.

وأشارت المتهمة، إلى أنه عقب تناول عشيقها التورتة استغرق فى النوم، فاتصلت بزوجها، الذى صعد للشقة، وأثناء بحثهما عن الهواتف الخاصة به، استيقظ المجنى عليه، فقام المتهم الثانى بخنقه حتى فارق الحياة خوفا من افتضاح أمرهما، وقاما بالاستيلاء على 3 هواتف خاصة بعشيقها وفرا هاربين، حتى تم القبض عليهما.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار