البث المباشر الراديو 9090
الدكتور هشام عبد الحميد
طالب كبير الأطباء الشرعيين الدكتور هشام عبد الحميد، أحمد زكريا دفاع بعض المتهمين فى قضية "فض رابعة"، بالاعتذار، بعد وصفه للطب الشرعى بالعاهرة، أثناء مرافعته فى قضية اغتيال النائب العام منذ أكثر من 5 أشهر.

وقال رئيس الطب الشرعى :"أنت أهنت هيئة الطب الشرعى، وهذا ما نشرته وسائل الإعلام، وفى حال اعتذارك ونشر هذا الاعتذار بصورة مقبولة فى وسائل الإعلام كما حدث يوم الإساءة للطب الشرعى سأتنازل عن الدعوى المرفوعة ضدك".

جاء ذلك خلال استماع محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، لأقوال الشهود فى محاكمة بديع و738 متهمًا فى القضية المعروفة بـ"فض اعتصام رابعة".

والمتهمون فى القضية هم محمد بديع المرشد العام للجماعة، وعصام العريان، وعصام ماجد، وعبد الرحمن البر، وصفوت حجازى، ومحمد البلتاجى، وأسامة ياسين، وعصام سلطان، وباسم عودة، وجدى غنيم، والمصور الصحفى محمود أبوزيد "شوكان".

ونسبت النيابة للمتهمين عدة تهم أبرزها، تدبير تجمهر مسلح والاشتراك فيه بميدان رابعة العدوية وقطع الطرق، وتقييد حرية الناس فى التنقل، والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض تجمهرهم، والشروع فى القتل العمد، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار