البث المباشر الراديو 9090
الاستيلاء على أموال
قضت الدائرة الأولى بالمحكمة الاقتصادية، برئاسة المستشار عمرو صبرى، ببراءة رجلى الأعمال، ك. ر.. ع. ص،  فى الجناية رقم 2374 لسنه 2017 كلى شرق القاهرة.

دفع ميشيل حليم، محامى المتهمين، بعدم معقولية الواقعة، وأن ما سطره ضابط الواقعة بأنه أثناء مروره لتأمين فندق سونستا بسيارة الشرطة، وتحديدًا أثناء تبديل ورديته يعنى أن الضابط تحرك مسافة بالسيارة، على حد قوله، من مكان خروجه من الفندق أى أنه قطع مسافة بالسيارة الأمر الذى يتناقض مع قوله إن المتهمين كانا يقفان على مقربة من الفندق محل التأمين، ويخرج المتهمين من نطاق الشك والريبة التى تبرر الاستيقاف على فرض صحة ما سطره الضابط.

وأوضح دفاع المتهمين أنه وفقًا لمحضر الضبط أن الساعة كانت التاسعة مساء، وتسأل عن كيفية أن يرى الضابط تفاصيل ما يحدث داخل السيارة من استبدال عملة، وعد مبالغ نقدية على بعد خمسه عشر مترًا وحالة الإضاءة خافتة إلا لو كان المتهمين رفعا أيديهما بعد المبالغ النقدية أعلى الزجاج الأمامى للسيارة، وهذا لا يتفق مع المنطق ومجريات الأمور.

وصمم الدفاع على دفعه ببطلان إجراء الاستيقاف وانتفاء حالة التلبس التى تبيح التفتيش، وأنه من غير المعقول أن يستبدل المتهمين كل تلك المبالغ وعدها بعرض الطريق دون ألا يكون لديهما جانب من الحيطة والحذر والتى هى مفترضة فى تاجر العملة.

وتفاصيل الواقعة تعود عندما ارتاب أحد ضابط مباحث السياحة فى أمر المتهمين، أثناء وقوفهما بسيارة ملاكى بجوار فندق سونستا بشارع الطيران، نظرا للظروف الأمنية التى تمر على البلاد، وباقترابه من سيارة المتهمين لاستبيان أمرهما، شاهد أحد المتهمين يقوم بعد عملات مختلفة ويستبدلها مع الآخر بشنطة سوداء.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز