البث المباشر الراديو 9090
طعن بالسكين
لغز كبير حير ضباط مباحث قسم شرطة بولاق الدكرور، بعد ما تم العثور على رأس وجزء من جسد آدمى، لسيدة يبدو من ملامها أنها إفريقية الجنسية، داخل كوم من القمامة بجوار إحدى المدراس بالمنطقة.

وسيطرت حالة من الذعر والهلع، بين سكان المنطقة من هول المشهد، وأصبحت الجريمة حديث المنطقة بالكامل، الكل ينتظر بشغف كشف تفاصيل الجريمة، وكشف هوية المجنى عليها.. "مبتدا" يكشف فى 6 مشاهد تفاصيل الجريمة البشعة وكيفية ارتكابها.

المشهد الأول.. العثور على رأس آدمية فى القمامة

تلقى اللواء عصام سعد مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، إخطارا من مأمور قسم شرطة بولاق الدكرور، يفيد بورود بلاغا من الأهالى بالعثور على رأس آدمية، ملقاة فى القمامة بجوار مدرسة نجيب محفوظ ببولاق الدكرور.

المشهد الثانى.. فحص موقع الحادث

انتقلت قوة أمنية برئاسة الرائد محمد الجوهرى رئيس مباحث بولاق الدكرور، لموقع البلاغ، وتم العثور على الجثة، وبإجراء الفحص بالمكان، تم العثور أيضا على جزء من جسد آدمى، فتأكد رجال المباحث أن الحادث وراءه شبهة جنائية.

المشهد الثالث.. فريق بحث لكشف غموض الواقعة

تم تشكيل فريق بحث تحت إشراف اللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، قاده العقيد طارق حمزه مفتش مباحث قطاع غرب الجيزة، وتم إجراء تحريات مكثفة، حول الحادث، ومناقشة عددا من المواطنين ممن اكتشفوا الواقعة.

كما تم فحص بلاغات التغيب، لمعرفة ما إذا كان هناك بلاغا باختفاء سيدة بمواصفات المجنى عليها، وتم إخطار خبراء الأدلة الجنائية، لإجراء المعاينة وكتابة تقرير مفصل عن الجثة.

المشهد الرابع.. كشف هوية المجنى عليها

بعد مجهود شاق وتحريات مكثفة على مدار الساعة، نجح رجال المباحث، فى كشف هوية المجنى عليها، وتبين أنها لسيدة تدعى عواطف.ج.ب 53 سنة، تحمل الجنسية السودانية، ولم يتم العثور على محل إقامة للمجنى عليها بالمنطقة.

وبتكثيف التحريات، تبين أن المجنى عليها تعمل فى مجال التجارة، وتم التوصل إلى محل إقامتها فى أحد الفنادق بمنطقة العتبة، كما تبين أنها تترد على منطقة الصاغة، لبيع بعض المشغولات الذهبية.

المشهد الخامس.. تحديد المتهم وضبطه

بعد 6 أيام من التحريات المكثفة، تم تحديد هوية المتهم بارتكاب الجريمة، وتبين أنه صاحب محل لبيع المشغولات الذهبية بمنطقة الصاغة، فتم التنسيق مع قطاع الأمن العام، وألقت قوة أمنية برئاسة العقيد طارق حمزه مفتش مباحث قطاع الغرب، والرائد محمد الجوهرى رئيس مباحث بولاق الدكررو، القبض على المتهم، ويدعى هشام.س.ح 50 سنة.

المشهد السادس.. اعترافات تفصيلية للمتهم

أدلى المتهم باعترافات تفصيلية، أمام ضباط المباحث، حيث أفاد بأن المجنى عليها حضرت للمحل الخاص به، وعرضت عليه شراء بعض المشغولات الذهبية، وأن مشادة كلامية نشبت بينه وبينها، بسبب الخلاف على الثمن.

أضاف المتهم، أن المجنى عليها قامت بسبه، فقام بمغافلتها وذبحها بسكين كان يحتفظ بها داخل المحل الخاص به، وأقر بأنه استعان بنجله محمد 22 سنة "طالب"، وعامل بالمحل يدعى أحمد.م.م 15 سنة، للتخلص من الجثة، فقام بتقطيعها ووضعها داخل أكياس، وإلقاءها فى أماكن متفرقة، والاستيلاء على متعلقاتها، وبالعرض على النيابة، قررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد، كما قررت حبس نجله والعامل، لتسترهما على الجريمة.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز