البث المباشر الراديو 9090
إعدام
أصدرت محكمة جنايات الزقازيق فى الشرقية، برئاسة المستشار علاء شجاع، حكمًا بالإعدام على قاتل شقيقه وشقيقته وابنة خالته، بسبب الميراث.

تعود أحداث القضية رقم 13513 جنايات قسم ثان الزقازيق لسنة 2012، يوم 8 سبتمبر 2012، عندما أشعل، هشام. م. ذ، بالاشتراك مع اخته، دعاء، النيران فى مسكن شقيقيهما، محمد، سائق، بسبب خلافاتهم على الميراث، حيث أحدثا ثقبًا فى باب المنزل عقب إحكام غلقه وسكبوا منه مادة مشتعلة، وأشعلوا النار فاحترقت محتويات المسكن بالكامل.

توصلت التحريات إلى أن محمد أقام فى شقة ملكه وأخويه المتهمين، واللذين عندما علما غادرا السويس، حيث يقيمان وتوجها إلى الشقة المتنازع عليها وهددا أخاهما محمد بحرقه فيها إن لم يغادرها، اتصل محمد بشقيقه الآخر عصام، 44 سنة، أعمال حرة، وابنة خالته، زينب، المجاورين له لتهدئة الأمور، وعند صعودهما سكبت دعاء كمية كبيرة من البنزين على السلم، وطالبت هشام بإشعال النار، ما تسبب فى مصرع دعاء وشقيقها عصام وابنة خالتهما زينب متأثرين بحروق من الدرجة الأولى.

ألقت الشرطة القبض على المتهم هشام، واعترف بجريمته وأحالته إلى نيابة قسم ثان الزقازيق، فأمرت بإشراف المستشار أحمد دعبس المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية، بإحالته محبوسًا إلى الجنايات.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار