البث المباشر الراديو 9090
جثة - أرشيفية
لقى عاطل مصرعه، فيما حاولت والدته إثبات أن المتوفى هو ابنها الثانى، فى محاولة منها لإنقاذه من السجن.

تلقى اللواء رضا طبلية، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء محمد والى، مدير إدارة البحث الجنائى، بشأن بلاغ ورد إلى قسم شرطة ثان الزقازيق من مستشفى الزقازيق الجامعى باستقبال "سلامة. ع"، 36 سنة، عاطل، مصابا بحالة تدهور فى الوعى، إثر إصابته فى حادث تصادم، بالطريق الإقليمى، وتوفى فور وصوله إلى المستشفى.

وانتقل عدد من ضباط مباحث القسم إلى المستشفى، وبسؤال والدته، حاولت إثبات أن المتوفى هو نجلها الثانى ويدعى "مبارك"، 33 سنة، عاطل، سعيا منها لإنقاذه من السجن، بعد صدور عدة أحكام قضائية ضده فى اتهامه فى قضايا مخدرات.

تحرر عن ذلك المحضر رقم 30794 لسنة 2018، جنح قسم شرطة ثان الزقازيق، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار