البث المباشر الراديو 9090
المتهم
قرر المستشار أشرف المغربى، المحامى العام لنيابات المنتزه بالإسكندرية، اليوم الأحد، حبس طالب بالصف الأول الثانوى، لاتهامه بقتل مُعلمته أثناء تلقيه درسًا خصوصيًا فى منزلها لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات.

كان قسم شرطة أول بالمنتزه فى الإسكندرية قد تلقى بلاغاً بالعثور على جثة هانم. م. ع، 59 عامًا، مدرِّسة، داخل شقتها التابعة لمنطقة ميامى.

وكشفت التحريات أنه تم العثور على جثة المجنى عليها مٌسجاة على ظهرها بأرضية غرفة الاستقبال بالشقة، وبها عدة طعنات بأنحاء متفرقة.

وتم العثور بجوار الجثة على حقيبة مدرسية بداخلها سكين كبير الحجم بداخل كيس بلاستيك، وورقة مدون بها عبارات تحث على القتل، وبعض الأدوات المدرسية، وحذاء رياضى وجاكت رجالى.

وتوصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة سيف الدين. إ. س، 16 سنة، طالب بالصف الأول الثانوى، والذى تمكن رجال المباحث من القبض عليه.

واعترف المتهم أمام النيابة أنه يمارس أحد الألعاب الإلكترونية، تعمل على أجهزة الحاسب الآلى والهواتف الذكية، تسمى "بوبجى" والتى تستند إلى وقائع إحدى مسلسلات الرسوم المتحركة المتداولة على موقع يوتيوب، حيث ولدت تلك اللعبة لديه فكرة القتل.

وأضاف المتهم فى التحقيقات أنه قام بإحضار 2 سكين من منزله وتوجه لمنزل المجنى عليها كعادته أسبوعيًا لتلقيه درسًا خصوصيًا لديها ولدى دخوله لمنزلها طلب منها كوب ماء، وغافلها وقام بتوجيه عديد من الطعنات إليها فأودى بحياتها وفر هاربًا تاركًا حقيبته وحذاءه والجاكت الخاص به.

وأشار إلى أنه تخلص من السكين المستخدم فى ارتكاب الحادث بأحد الشوارع.. وتحرر عن ذلك محضر بالواقعة بقسم شرطة أول بالمنتزه، وباشرت النيابة العامة التحقيقات، وأصدرت قرارها المتقدم.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار