البث المباشر الراديو 9090
جثة - أرشيفية
نجح ضباط المباحث الجنائية بمديرية أمن الإسكندرية، فى كشف غموض واقعة العثور على جثة مجهولة لرجل مقطعة لأجزاء داخل حقيبتين بقرية حوض 13 بمنطقة المنتزه، حيث تبين قيام صديقه بقتله وتقطيع جثته بمنشار.

كان قسم شرطة ثالث المنتزه، قد تلقى بلاغًا من شرطة النجدة يفيد عثور أهالى قرية حوض 13 على جثة رجل مجهول، وانتقل مأمور وضباط وحدة مباحث القسم إلى موقع الحادث.

وتبين من الفحص وجود جثة رجل مجهول فى العقد الخامس من العمر مقطعة الأوصال وموزعة داخل حقيبتين وملقاة بجوار ترعة حوض 13 بدائرة القسم.

أمر اللواء محمد الشريف، مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، بتشكيل فريق بحث تحت إشراف اللواء شريف رؤوف، مدير إدارة البحث الجنائى، لكشف هوية الجثة وضبط الجناة.

توصلت جهود فريق البحث الجنائى إلى تحديد هوية الجثة المقطعة وهى للمدعو "محمد.ع.ال"، تاجر، 44 عامًا، مقيم بمنطقة سيدى بشر بدائرة قسم شرطة أول المنتزه.

وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة المدعو "هيثم.ح.س"، تاجر عملة، 34 عامًا، مقيم بمدينة منفلوط، بمحافظة أسيوط، وله محل إقامة آخر بشارع خالد بن الوليد بميامى، وجرى ضبطه.

واعترف المتهم بارتكابه الحادث بسبب خلافات مالية مع المجنى عليه لقيامه بإعطائه 50 ألف جنيه لتشغيلها فى التجارة والحصول على عائد يومى، إلا أنه حدث خلاف بينهما وطالبه باسترداد المبلغ ولكنه رفض.

وأضاف المتهم فى التحقيقات أنه تعدى على المجنى عليه بزجاجة حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، وعقب ذلك أحضر منشار وقطع الجثة لأجزاء ووضعها فى حقيبتين وألقاهم بمكان العثور عليه.

تحرر المحضر بقسم شرطة المنتزه ثالث بالواقعة، وأمرت النيابة العامة بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة القتل العمد.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار