البث المباشر الراديو 9090
قارئة الفنجان
سيطرت حالة من التشويق والإثارة على الحلقات الأولى من مسلسل "قارئة الفنجان" الذى بدأ عرضه 12 مارس الجارى، جعلته يتواجد بقائمة Top 10 على منصة شاهد فى مصر والسعودية والكويت والبحرين ولبنان.

وكانت البداية ساخنة والأحداث سريعة ومتلاحقة، حيث تمكن مؤلف العمل السيناريست إياد صالح من جذب المشاهد نظرا لتلاحم الأحداث، حيث يقدم المسلسل دراما رعب بشكل عصرى عن طريق التكنولوجيا التى نعيشها حالياً وأصبحت جزءاً أساسياً من حياتنا اليومية.

فمنذ الحلقة الأولى والتى حملت اسم "المجهول"، ظهرا أحمد فهمى الذى يجسد شخصية "سلام" وهو مهندس معمارى وكذلك محمود الليثى الذى يجسد دور "يامن" فى حفلة تنكرية شارك فيها معظم أبطال المسلسل.

وبعد انتهاء الحفل تجمع نجوم العمل فى سهرة خاصة على البحر، وتحدث صاحب الحفلة عن "أبلكيشن" يقوم بقراءة الأيام المقبلة وقاموا بتحميله على هواتفهم ويحمل اسم "قارئة الفنجان"، وظهر لـ"يامن" فى اللعبة جملة "أحذر المشكلة لم تنته" و"سلام"، و"رفض لإغواء يؤذيك"، وبعد انتهاء اللعبة ظهرت حالة من التوتر عليهم بسبب ما ظهر لهم فى الأبلكيشن، وفى إحدى المشاهد اشتبكت يارا قاسم التى تجسد دور "مريم" مع حبيبها الذى خانها وحاول التطاول عليها، ليتدخل "سلام" فى الأمر ويدافع عنها وتنهى الحلقة الأولى على حادث غرق سيطر عليه الغموض دون معرفة تفاصيله.

وحملت الحلقة الثانية عنوان "الشك"، وظهرت بدايتها تحقق ما قاله الأبلكيشن فى نهاية أحداث الحلقة الأولى حيث حذر التطبيق أحد الأبطال من البحر وبالفعل تعرض للغرق بعدما قال له الإبلكيشن: "احذر من البحر.. البحر غدار"، وكذلك تحقق ما قاله الأبلكيشن مع روان مهدى: "المولود فى الطريق" لتخبرها الطبيبة أنها حامل، ويوصل أبطال المسلسل تلقى رسائل من الأبلكيشن حول مصيرهم مما تسبب ارتباك لهم.

وحاول أحمد فهمى إزالة التطبيق من هاتفه ولكنه فوجئ بأنه لا يمسح، وتنهى الحلقة الثانية بمشهد تشويقى بموت شخص فى حادث سيارة، كما توقع الأبلكيشن مما يتسبب فى اندهاش أحمد فهمى ويارا قاسم.

"قارئة الفنجان" يجمع فنانين من مصر والوطن العربى، وهم أحمد فهمى، وباسم مغنية، وورد الخال، وروان مهدى، ويارا قاسم، وأحمد شعيب، ومحمود الليثى، وتاتيانا مرعب، ومن إخراج محمد جمعة، وتأليف إياد صالح، وقصة هانى سرحان.

"قارئة الفنجان" مسلسل عبارة عن 10 حلقات تدور قصته حول مجموعة من الناس يتسبب "أبلكيشن" اسمه "قارئة الفنجان" فى قلب حياتهم رأساً على عقب، حيث يمزج بين الأساطير المخيفة فى التراث العربى وبين التكنولوجيا المستخدمة فى الحياة من خلال "أبلكيشن" لديه القدرة على أن يقرأ الفنجان، فى إطار من الإثارة والتشويق.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار