البث المباشر الراديو 9090
معرض الشارقة للكتاب
نجح معرض الشارقة الدولى للكتاب فى دورته الـ40، فى جذب آلاف الأطفال من خلال الورش الفنية التفاعلية التى يحرص المعرض يوميًا على تنظيمها منذ انطلاق المعرض يوم 3 نوفمبر الجارى، لتصل إلى 40 ورشة عمل تفاعلية بنهاية المعرض يوم 13 نوفمبر الجارى.

وتأتى الورش ضمن برنامج "فعاليات الطفل" الذى يتضمن أكثر من 355 فعالية، يقدمها نخبة من الخبراء والمتخصصين من 9 دول عربية وأجنبية، يستكملوا جملة العروض والأنشطة التعليمية والترفيهيه التى تنظمها دورة هذا العام من المعرض، التى تقام تحت شعار "هنا.. لك كتاب".

ومن بين الورش التى عقدت خلال لمعرض ورشة "فن الزراعة" التى جمعت بين العلوم والفنون، حيث تفاعل الأطفال المشاركون أثناء صناعة وعاء الزراعة وتلوينه، والتعرف على الإرشادات والنصائح حول زراعة النباتات والعناية بها.

وفى ورشة بعنوان "ملصقات الأفلام"، يتعلم الأطفال طريقة تحويل صورهم إلى ملصقات أفلام، فيما تشجع ورشة عمل "عودة إلى المستقبل" الأطفال للذهاب فى رحلة سحرية إلى المستقبل والعودة إلى الحاضر لابتكار أفكار جديدة وتطوير مهاراتهم، واستشراف الفرص والتحديات والآثار المستقبلية، وإيجاد حلول مبتكرة لها.

وفى ورشة "المستكشفون العالميون" يقوم الأطفال برحلة تفاعلية وتعليمية تجمع بين أساسيات العلوم التطبيقية وعلوم الفضاء، وتحفزهم على التفكير والتخيل والإبداع والابتكار. فيما تساعد ورشة "التصوير الإبداعى" الأطفال المبدعين ذوى الأفكار المبتكرة على تعلم أساسيات فن التصوير الفوتوغرافى، وتحديد مكونات الصورة.

وهناك أيضا ورشة صناعة الدمى من تنظيم معهد الشارقة للتراث وورشة تلوين المجسمات، فى حين يقدم "نادى سيدات الشارقة" ورشة بعنوان "دمى الأكواب" يتعلم المشاركون فيها كيفية صنع أشكال الحيوانات باستخدام الأكواب الورقية، وتتضمن الفعاليات معرضا لدولة كندا بعنوان "قلب رحال".

وتحت عنوان "رسم بأوراق الشجر" نجحت الورشة فى وضع الأطفال من الفئة العمرية 8 سنوات فما فوق، فى جو يمزج بين تعلم الفن والمتعة والمرح، الأمر الذى أتاح لهم إطلاق العنان لمخيلاتهم الفنية، وتشكيل رسوم جميلة، باستخدام مختلف أنواع أوراق الأشجار.

واستهدفت الورشة التفاعلية إلى إعطاء الطفل مساحة، يمكنه من خلالها اكتشاف مواهبه وابداعاته الفنية، وتوظيفها لاستغلال وقته بأعمال يدوية وأنشطة تحتوى على الكثير من المتعة والتسلية.

فيما أخذت ورشة "أسرار البلاستيك" ضمن فعاليات معرض الشارقة الدولى للكتاب، الأطفال واليافعين فى رحلة معرفية للتعرف على الأخطار التى يمكن أن يسببها الانتشار الواسع للمواد البلاستيكية على كوكب الأرض، والممارسات التى يمكن من خلالها للتقليل من الآثار الناجمة عنها.

وبطريقة تفاعلية، شارك الأطفال من عمر 6 سنوات فما فوق، فى أنشطة متنوعة، واكتشفوا المواد التى تدخل فى صناعة البلاستيك، حيث تقمص الأطفال دور "مقاتل البلاستيك" الذى يسعى إلى حماية الأرض والطبيعة والبحار من خطر انتشار البلاستيك، وتأثيره على باقى الكائنات الحية.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار