البث المباشر الراديو 9090
جلال الشرقاوى
رحل عن عالمنا منذ قليل، المخرج جلال الشرقاوى، بعد معاناة مع المرض، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا، عن عمر ناهز الـ88 عاما. 

وأعلنت عبير الشرقاوى، ابنة المخرج الراحل، خبر وفاته عبر حسابها الرسمى على موقع "فيسبوك". 

وكتبت عبير قائلة: "إنا لله وإنا إليه راجعون بابا فى ذمة الله". 

وتابعت: "اللهم، اغفر له وارحمه، واعف عنه وعافه، وأكرم نزله، ووسع مدخله، واغسله بماء وثلج وبرد، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، وأبدله دارا خيرا من داره، وأهلا خيرا من أهله، وزوجا خيرا من زوجه، وقه فتنة القبر وعذاب النار.. اللهم اغفر لحينا وميتنا وشاهدنا وغائبنا وصغيرنا وكبيرنا وذكرنا وأنثانا اللهم من أحييته منا فأحيه على الإسلام ومن توفيته منا فتوفه على الإيمان اللهم لا تحرمنا أجره ولا تضلنا بعده". 

جلال الشرقاوى

 

يذكر أن المخرج الراحل جلال الشرقاوى، تعرض لانتكاسة شديدة بعد إصابته بكورونا، لذلك تم نقله قبل يومين إلى مستشفى آخر، من أجل توفير رعاية طبية كاملة له. 

جلال الشرقاوى، شغل عدة وظائف منها مدرس فى التمثيل والإخراج بالمعهد العالى للفنون المسرحية أكتوبر 1962، ومديرا لمسرح توفيق الحكيم 1967، وأستاذ التمثيل والإخراج بالمعهد العالى للفنون المسرحية ورئيس قسم التمثيل والإخراج 1975 وعميد المعهد العالى للفنون المسرحية سنوات 1975 و1979.

ومن أهم مسرحياته التى أخرجها:"دنيا حبيتى، دنيا أراجوزات، كوتش، أنا متفائل تصور، حودة كرامة، أشطة وعسل، الجنزير، دستور يا اسيادنا، الخديوى، تتجوزينى ياعسل، بحبك يامجرم، عطية الإرهابية"، وتم تكريمه فى عدد كبير من المهرجانات المسرحية داخل مصر وخارجها، كما تم ترشيحه مؤخرا للمنافسة على جوائز الدولة لعام 2022.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار