البث المباشر الراديو 9090
فيفى عبده
قالت الفنانة فيفى عبده، إنها أول من ارتدت البنطلون الإسترتش الضيق فى مصر خلال مشاركتها فى فيلم الستات مع الفنان الراحل محمود ياسين، ومنذ ذلك الحين أصبح موضة.

وتابعت فيفى عبده خلال تصريحات تليفزيونية قائلة: "أنا اللى يعمل لى لايك أعمل له لايك، واللى مش هيعمل لى لايك مش هعمل له لايك، مردفة أن شراء الملابس من أكثر الأشياء التى تنفق فيها أموالها، وزى ما بصبح عليك تمسى عليّ، زى مثلا أنا بحبك وأنت مش حاسس بالحب دا، هل ينفع؟".

وقالت الفنانة فيفى عبده، إنها ظلت لمدة عامين فى المنزل بسبب خوفها من جائحة كورونا، ومنعت أبناءها وأحفادها من الخروج، لكن إحدى حفيداتها عندما ذهبت إلى المدرسة نقلت فيروس كورونا إلى الأسرة بالكامل، وأفادت فيفى عبده بأن الجرعة الثالثة من اللقاح أنقذتها من عدوى كورونا، واستطاعت رعاية شؤون الأسرة عقب الإصابة الجماعية التى تعرضت لها.

وتابعت فيفى عبده: "بحب أحفادى أوى وبموت فى كلمة تيتا، وبتمنى من ربنا يعطينى شوية صحة عشان استمتع ببراءة وحب أحفادى، لأن طفولتى كانت كلها شغل وملحقتش أستمتع بيها، رغم إنى عندى أولاد بس أعز من الولد ولد الولد وبنسى الدنيا معاهم".

وأكدت الفنانة فيفى عبده، إنها تدير حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعى بنفسها، ويحرص المتابعون على الاطمئنان عليها كل صباح، وتابعت: "صفحاتى على السوشيال ميديا كانت مضلمة لما كنت تعبانة.. والمعجبين بيحبوا منى 5 مواه وقشطات عسلات، ولما يصحوا بيحبوا يشوفوا فيفى عملت إيه النهارده".

وكشفت فيفى عبده، أنها تقلق من فيروس كورونا مع أنها لم تأخذ الموضوع على محمل الجد فى بداية اكتشاف الوباء، مضيفة: "كنت أقول بلا كورونا بلا مكرونة لغاية لما أخدنا الموضوع بالمظبوط".

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار