البث المباشر الراديو 9090
محمود عبدالعزيز 
أحيا المركز القومي للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية برئاسة الفنان إيهاب فهمي، اليوم الثلاثاء، ذكرى ميلاد الفنان الراحل محمود عبدالعزيز، الذي يعد أحد العلامات البارزة في تشكيل ملامح تاريخ الفن المصري، بما قدمته من أعمال أثرت في وجدان الأمة.

وذكر المركز، في بيانه، أن هذه اللفتة تأتي في إطار إبراز القدوة الفنية للأجيال الحالية والقادمة، والحرص على تكريم وزارة الثقافة لرموز الفن والإبداع.

وقد ولد محمود عبد العزيز في 4 يونيو عام 1946، في حي الورديان غرب محافظة الإسكندرية، وكان ينتمي إلى أسرة متوسطة، تعلم في مدارس الحي إلى أن انتقل إلى مرحلة الجامعة، والتحق بكلية الزراعة جامعة الإسكندرية، وحصل على شهادة بكالوريوس الزراعة، ثم حصل على درجة الماجستير بتربية النحل من كلية الزراعة جامعة الإسكندرية.

وبدأ يمارس هواية التمثيل من خلال فريق المسرح بكلية الزراعة، حيث شارك في مسلسل "الدوامة" في بداية السبعينيات حين أسند له المخرج نور الدمرداش دورا في المسلسل مع محمود ياسين ونيللي، ومع السينما من خلال فيلم "الحفيد" أحد كلاسيكيات السينما المصرية 1974، وبدأت رحلته مع البطولة منذ عام 1975 عندما قام ببطولة فيلم "حتى آخر العمر".

جاءت انطلاقته الحقيقية بالصدفة بفيلم "حتى آخر العمر"، فلم يكن عبد العزيز هو صاحب الدور الأول بل كان الفنان حسين فهمي، الذي اعتذر لتتم رحلة البحث عن بديل، ومن ثم يتم اختيار محمود عبدالعزيز الذي برع في الدور وتوالت الأعمال الفنية بعد ذلك، وقدم في خلال 6 سنوات 25 عملا سينمائيا قام فيهم بدور البطولة، ولكنه في تلك الفترة كان يقدم الأدوار المرتبطة بالشباب والرومانسية والحب والمغامرات.

ومنذ عام 1982 بدأ بالتنويع في أدواره، حيث قدم فيلم "العار" ورسخ محمود عبدالعزيز نجوميته بعد هذا الفيلم، ونوع أكثر في أدواره فقدم دور الأب في "العذراء والشعر الأبيض"، وفي فيلم تزوير في أوراق رسمية، ثم دور عميل المخابرات المصرية والجاسوس في فيلم "إعدام ميت"، وقدم شخصيات جديدة في أفلام الصعاليك والكيف الذي حظي بنجاح جماهيري كبير.

وفي منتصف الثمانينيات قدم دورا من الأدوار المهمة في حياته الفنية وهو دور "رأفت الهجان" في المسلسل التليفزيوني الذي يحمل نفس الاسم.

وحصل محمود عبدالعزيز على العديد من الجوائز السينمائية من مختلف المهرجانات الدولية والمحلية من أهمها، جائزة أحسن ممثل عن أفلام"الكيت كات، القبطان، والساحر" من مهرجان دمشق السينمائي الدولي، وجائزة أحسن ممثل عن فيلم "سوق المتعة" من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وجائزة أحسن ممثل عن فيلم "الكيت كات" من مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي، وجائزة أحسن ممثل عن في فيلم "الليالي المقمرة".

وتوفي في 12 نوفمبر عام 2016 بعد رحلة عطاء كبيرة أثرت الحياة الفنية.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز