البث المباشر الراديو 9090
رواية وقصص
يعيش الكاتب الشاب بيشوى طلعت هذه الأيام فى سعادة بالغة لصدور باكورة إنتاجه الأدبى له عن دار "أولاد حارتنا للنشر والتوزيع"، حيث صدرت له رواية "الحفلة التنكرية".

"الحفلة التنكرية" تناقش الازدواجية التى تطارد الإنسان وتمثل معضلة فكرية وفلسفية قديمة ومسنة إذ بلغت من العمر أرذله فهى قد ولدت منذ قديم الأزل وعاشت مع بنى آدم ملتصقة بحنايا نفوسهم و هم لا يشعرون بوجودها، تقيد أرواح الناس ولا فكاك منها، هذه الازدواجية هى الفكرة الرئيسية التى تدور حولها رواية "الحفلة التنكرية" والتى كانت عجينة لدنة بين يدى الكاتب الذى حاول قدر استطاعته تشكيلها وتجسيدها فى شخصية البطل "فريد" الذى خاض تجربة الغربة فى أوروبا ليحقق ذلك الحلم الذى يراود معظم شباب الجيل الحالى.

كما صدرت له المجموعة القصصية "اختفاء مجنون الحى" وتدور أحداث معظم القصص فى هذه المجموعة فى قالب اجتماعى إنسانى، إذ تؤرخ هذه القصص لوقائع دارت أحداثها فى مدينة أسيوط ، يحاول الكاتب من خلال هذه القصص أن يرسم صورة لدى القارئ عن الواقع الاجتماعى الأسيوطى بكل ما يحويه من تناقضات اجتماعية، مثله فى ذلك مثل أى مجتمع آخر، لكن المجتمع الأسيوطى له تناقضاته التى تميزه عن غيره من الأقاليم الأخرى.

يحاول الكاتب من خلال تلك القصص إلقاء الضوء على بعض العادات و التقاليد لدى الشارع الأسيوطى كما أنه ينسج من حكاياته تلك الرقعة الملونة التى ترسم فى ذهن القارئ بعض من ملامح الشوارع وتعرفه أكثر بالمكان.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار