البث المباشر الراديو 9090
بهاء طاهر
نفى الدكتور أحمد السعيد، مستشار بيت الحكمة للثقافة والإعلام، أن بيت الحكمة لم تبدأ وتنفذ عملية ترجمة رواية "واحة الغروب" للكاتب بهاء طاهر، إلا بعد التواصل مع دار الشروق.

وتابع السعيد: "تواصلنا مع أحمد بدير فى دار الشروق، وهذه ليست المرة الأولى حيث إن علاقتنا بالدار وبالمهندس إبراهيم المعلم رائعة. أخبرنى الأستاذ بدير بأن أبدأ عملى لترجمة واحة الغروب للصينية، حتى يسترد الأستاذ بهاء طاهر عافيته ويكون جاهزًا لتوقيع العقد، بما يعنى أن لا مشكلة في الأمر، المبدأ موجود، والمسألة لا تعدو بعض الشكليات فقط، وحينما تتحسن صحة الكاتب الكبير سنوقع العقد".

ولكن، مر عام دون أن يحصل بيت الحكمة على رد نهائى من "الشروق" وعرف السعيد أن حقوق الترجمة خاصة ببهاء طاهر وأن بإمكانه إنهاء الأمر دون الرجوع للدار.

يوضح: "نجحنا فى التواصل مع الأستاذ بهاء، منذ ثلاثة شهور، وأخبرناه بما جرى، وأوضح لنا أننا لو خاطبناه من البداية لانتهى الأمر فى جلسة واحدة، وفى النهاية وقع على العقد وحصل على حقوقه المالية، وكانت سعادته كبيرة بترجمة الرواية للصينية، ووصلته اليوم 10 نسخ موقعة من المترجم".

يشير السعيد إلى أن المسألة بعيدة تمامًا عن دار الشروق التى تعامل معها بيت الحكمة في مناسبات سابقة وسيستمر التعامل فيما بعد، لافتًا إلى أن ثمة أخطاء غير مقصودة جعلت الأمور تبدو بهذا الخلط والالتباس.

وكتب الدكتور حسين حمودة، الإثنين الماضى، على حسابه بفيس بوك، أن رواية "واحة الغروب" للكاتب بهاء طاهر تمت ترجمتها للصينية عن دار بيت الحكمة للثقافة والنشر، لافتًا إلى أنه تواصل مع طاهر الذى أبدى عدم معرفته بالأمر.

وكانت نانسى حبيب، مساعد مدير النشر بدار الشروق، قد أكدت الأربعاء الماضى فى تصريحات خاصة لـ"مبتدا" أن دار الشروق لم تتلقَ أية عروض ترجمة صينية لرواية واحة الغروب، لافتة إلى أن الدار ستبحث الأمر للوقوف على حقيقة ما حدث.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار