البث المباشر الراديو 9090
دوقة كامبريدج
تواجه دوقة كامبريدج معضلة بسبب الأزياء قبل حفل توزيع جوائز "بافتا"، حيث تستعد السجادة الحمراء لتغيير سياسة البروتوكول الملكى الذى يمنع الملكة من دعم أى حركة أو التحيز لها.

ومن المقرر أن تحضر الملكة الحامل بطفلها الثالث حفل توزيع الجوائز "بافتا" يوم الأحد المقبل، ومن المتوقع أن ترتدى العديد من الحاضرات الأسود دعما لحملة "تايمز آب" التى نظمتها نجمات هوليوود البارزين، كما فعلن فى حفل الجولدن جلوب، لكن كيت ميدلتون البالغة من العمر 36 عاما، ستواجه خيارا صعبا، حيث إن البروتوكول الملكى يوجب عليها أن لا تأخذ موقفا تجاه المواضيع السياسية العامة.

وتقول"ديلى ميل" البريطانية إن الملكة لو اختارت أن ترتدى لونا غير الأسود فإنها قد تتعرض لانتقاد حاد من قبل الحركة التى أنشئت فى بداية العام، ردا على موجة من مزاعم التحرش الجنسى داخل الوسط الفنى فى هوليوود.

وخلال الشهر الماضى، نشرت المواقع الإخبارية الموعد النهائى وأسماء الحضور فى حفل توزيع جوائز بافتا، الذى يعد من أبرز بنوده ارتداء الملابس السوداء، فى خطوة مناهضة للتحرش الجنسى وسوء المعاملة.

وتشير صحيفة الديلى ميل البريطانية إلى أن النجوم فى حفل BAFTA يسيرون على خطى حفل جوائز جولدن جلوب حيث يرتدون الملابس السوداء، كما تكون الغالبية العظمى من الحضور هى الإناث التى تحرص على ارتداء اللون اللون الأسود فى خطوة احتجاجية ضد التحرش والاعتداء وسوء المعاملة.

ومن أبرز النجمات المقرر أن يحضرن حفل توزيع جوائز بافتا، جيسيكا شاستاين، ميريل ستريب، ناتالى بورتمان، كيرى واشنطن، وآيمى بوهلر.

ونشرت صحيفة "ديلى ميل" العديد من الصور للنجوم فى حفل "جولدن جلوب" حيث كانوا يرتدون الملابس السوداء.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار