البث المباشر الراديو 9090
wonder
إذا خُيرت بين أن تكون محقاً وبين أن تكون لطيفًا اختر أن تكون لطيفا.. هكذا قدم فيلم "wonder" رسائل واضحة ومباشرة طول ساعتين تقريبًا، فالفيلم به رسائل قوية عن اللطف، والحب، والصداقة الحقيقة وتقدير الجميع.

يدور "wonder" حول قصة صبى يدعى أوجى "يعقوب تريمبلاى"، ولد بمتلازمة تريتشر كولينز، وهى حالة وراثية تؤدى إلى اضطراب فى نمو وتطور العظام وعضلات الوجه. هذه المتلازمة تؤثر على 1 من أصل حوالى 50000 شخص، ويرجع ذلك إلى طفرة فى جين يعرف باسم TCOF1.

قصة الفيلم

"أوجى" أجرى حوالى 27 عملية جراحية منذ ولادته فى محاولة تحسين شكله، وتلقى تعليمه فى المنزل لكى لا يواجه العالم الخارجى بذلك الوجه، حتى قررت أمه "جوليا روبرتس" أن يذهب إلى المدرسة حيث أنه وصل للصف الخامس، وعليه أن يتعامل مع زملائه، وكان هذا القرار ضد رغبة "أوجى" وأيضا ضد رغبة والده "أوين ويلسون".

فى البداية، واجه "أوجى" الكثير من المشاكل، حيث تعرض لضغوط نفسية صعبة من قبل أطفال من سنه لم يقبلوا شكله، رغم أن "أوجى" شخص مرح وذكى وطيب ولديه موهبة كسب الناس، فبعد العديد من المواقف تمكن من الحصول على قبول حقيقى من قبل معظم زملائه فى المدرسة.

السيناريو

قدم جاك ثورن وستيفين كونراد سيناريو جيد، وهو مأخوذ من رواية تحمل نفس الاسم للكاتبة راكيل جراميلو، وقد حققت تلك الرواية نجاحا كبيرا ونسبة مبيعات عالية، استطاع السيناريو تصوير مشاعر الرحمة والحب والشجاعة بشكل جيد، وقد تحدى السيناريو بجرأة التحيز فى المظاهر.

المميز أيضًا فى الفيلم أنه لم يركز فقط على شخصية "أوجى" ولكنه أعطانا تفاصيل عن من حوله بمشاكلهم، وذلك ليقدم لنا وجهات نظر مختلفة لنُكون صورة واضحة عن مفهوم الصداقة الحقيقية.

أفضل مشهد

يعد المشهد الأجمل فى الفيلم، عندما ضجر "أوجى" من نظرة زملائه له، ورفضهم له، فبكى وهو يسأل والدته: "لماذا أنا قبيح جدًا؟".. فى مشهد عاطفى جدا ومؤثر، وقد استطاع يعقوب تريمبلاى الذى جسد الشخصية أن يجعله حقا المشهد الأفضل فى الفيلم.

المكياج

اللافت للنظر فى الفيلم "مكياج" أوجى، الذى جعلنا حقا نصدق أنه طفل بمتلازمة تريتشر كولينز، لذلك رُشح الفيلم إلى جائزة الأوسكار أفضل مكياج وتصفيف شعر.

التمثيل

قام الممثلون بعمل رائع، وخصوصًا يعقوب تريمبلاى الذى أثبت موهبته الكبيرة فى الفيلم، فقد لا تتعرف عليه بسبب "مكياج" الشخصية، إلا أن تعبيراته وصوته وعينيه مقنعة جدا، وفى الحقيقة جميع الأطفال فى الفيلم قدموا أدوراهم ببراعة، وبشكل خاص إيزابيلا فيدوفيتش، شقيقة "أوجى"، التى تعانى من مشكلة تجاهل عائلتها واهتمامه أكثر بـ"أوجى".

وأيضًا النجمة جوليا روبرتس كان أدائها ممتازا، فقد أدت دور الأم القوية ببراعة، أما أوين ويلسون فدوره لم يسمح له بالإبداع وظهر على الشاشة كان محدودا.

فيلم "wonder" يعد تجربة استثنائية وقدم رسائل قوية ومهمة ومشاهد أيضا جميلة، وعرض وجود العائلة التى تهتم بأطفالها، كما قدم أيضًا مشاهد لطيفة مع كلب العائلة، ولكن وجود مشهد طويل عن موت الكلب، كان غير مفهوم، بالطبع المشهد مؤثر وعاطفى جدا، ولكن ليس له محل للإعراب فى الفيلم.

الخلاصة أن فيلم "wonder" بسيط يلمس القلب بسهولة، يقدم رسائل قوية عن الغفران وأهمية الحب، وهو لا يسعى للفوز بالأوسكار ولكنه يسعى لتوصيل رسالة مهمة وهى أن نختار اللطف.

بلغت تكلفة إنتاج الفيلم حوالي 20 مليون دولار بينما حقق إيرادات تقدر بـ 202.5 مليون دولار، والفيلم من إنتاج استوديوهات ليونز جيت السينمائية، ومن ﺇﺧﺮاﺝ وﺗﺄﻟﻴﻒ ستيفن تشبوسكى، ويشارك فى بطولته عدد كبير من النجوم أبرزهم، جوليا روبرتس، أوين ويلسون، ويعقوب تريمبلاى، وماندى باتينكين، وسونيا براجا، وإيزابيلا فيدوفيتش.

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز




آخر الأخبار