البث المباشر الراديو 9090
عبد الرحمن الأبنودى وعلى الحجار
فى عام 2003 قدم المخرج خيرى بشارة تجربته الأولى فى عالم الدراما التليفزيونية وهو مسلسل "مسألة مبدأ" وذلك بعد رحلة طويلة فى عالم السينما.

ويبدو أن طول فترة غياب بشارة عن السينما دفعه للاتجاه إلى التليفزيون، لكنه تعامل معه بمنطق سينمائى، يتجسد بوضوح فى شكل الصورة مقارنة بباقى المسلسلات المصرية فى تلك الفترة.

المسلسل من تأليف محمد صفاء عامر، وبطولة إلهام شاهين وخالد النبوى وجميل راتب وغادة عبد الرازق وعمرو واكد ورشا المهدى وطارق التلمسانى وفيدرا.

وأدى تتر المسلسل الفنان، على الحجار، كلمات الشاعر عبدالرحمن الأبنودى، وألحان الموسيقار عمر خيرت.

تتر لعمل فنى، يجمع بين الأبنودى وعمر خيرت والحجار، فإنك تذهب بخيالك لشىء أسطورى يظل حيا لسنوات كثيرة، وهذا ما حدث بالفعل، حيث ما زالت الأغنية واحدة من أكثر الأعمال المطلوبة فى حفلات الحجار وخيرت، وهو ما يجبر على الحجار على المشاركة فى حفلات خيرت لتقديمها على المسرح.

وينقسم التتر لمقدمة ونهاية

المقدمة:

خايف من بكره ليه؟

مين يعرف بكره إيه؟

أنا مش هبص ورايا ولا أقول أه

مهما الأمل غاب العيون شايفاه

اليأس مش هيوصلك

ولو الهموم هتحصلك

مش راح تقف الحياة

ونخاف من بكره ليه؟

مين عارف بكره إيه؟

يا حبيبى ماله الليل؟ الليل طول

ياريته هنا منعاد لاول

يا حبيبى ماله الليل؟ الليل طول

وكل ما يجرب يخلص

يدار ويرجع مــ الأول

سيب اللى يكره يكره

وأنت أحلم ببكرة

مع إنه لسه ماجاش

مهما تحاصرك همومك

ويلومك مين يلومك

لا ما تعشهاش بلاش

لسه الورود بتشق براعمها

والفرحة بتلاعب نسايمها

ونخاف من بكرة ليه؟

مين عارف بكرة إيه؟

النهاية:

كل الجروح ليها دوا

يا طير يا طاير ف الهوا

اطوى الجناح على الجراح

وياللا نطير سوا

أنا مش هابيع الصدق بالأكاذيب

ولا أقولش للحمل الوديع يا ديب

ولا أقولش للديب يا أعز حبيب

والصدق مهما عز

فى الأزمة مش هاهتز

ساعات يكون كتم الأنين أصدق

وأنا مهما أقع راح أقوم

ودى مسألة مبدأ

كل الجروح ليها دوا

بيكدبوا الصدق أما الكدب يتصدق

يا ليل تطول

بكرة تلقى الفجر بيشقشق

أنا فى انتظار الصباح

أنا احتويت الجراح

وخلاص نسيت اللى راح

ومن جديد هابدأ

ودى مسألة مبدأ.

 

تابعوا مبتدا على جوجل نيوز